تابعوا #الحملة_الدولية_ضد_كورونامبروك النجاح يسعدنا نشر تهاني للناجحين من أهلهم وأصدقائهمشاركوا في #مسابقة_القارئ_المميزجديدنا برنامج جسر التواصل من إنتاجنا وتنفيذ فريق التحريرخيمة بنات غزوى تأتيكم بالسوالف والحكايات الطريفة الشعبيةصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

مناورة باسم الدين

والله لم أعد أفهم لماذا هذا التركيز والتحامل على فتح المساجد أو غلقها مادام الله أجاز الصلاة في المنازل والتعبد فيها، حتى يرفع الله علينا هذا البلاء بفضله ومنِّه. وأصبح الكل يفتي من عنده ويستشهد بآيات، وقد يكون آخر المواظبين على صلاة الجماعة بعد فتح بيوت الله.

المشكلة أن الكثير من الغوغاء ذهبوا لما هو أبعد، وراحوا يستدلون بآيات على غرار ﴿ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يُذكر فيها اسمه وسعى في خرابها﴾ و ﴿أرأيت الذي ينهى عبدا إذا صلّى﴾
السؤال الذي يطرح نفسه: من نهاك عن الصلاة؟ ألم يقل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم “وجُعِلت لي الأرض مسجدًا وطهورًا”.

السواد الأعظم يقارن فتح الأسواق والمحال التجارية بفتح المساجد، يا سبحان الله، إنما فُتحت لكم الأسواق لتقضوا مآربكم وتسترزقوا؛ فالإنسان بحاجة إلى العمل ليضمن حياة كريمة مستقرة، أفضل من العمل وفتح المحلات خِفية وفي نفس التجار نوع من الخوف والإحراج من الأجهزة الأمنية، فأعيد فتح الأسواق ليكون العمل بطريقة طبيعية ضمانًا للعيش وطلبًا للرزق، بينما يمكن لكل فرد منا أن يتعبد في بيته ويؤدي صلاته على أكمل وجه؛ ونسأل الله القبول. ومن يديري لعل صلاتك في بيت الله ليست مقبولة من الأساس.

هذا كله ولا يخفى على القاصي والداني أن مسألة غلق المساجد، ليست خاصة بالجزائر وحدها، بل هي حالة عامة مسّت جميع دول العالم المسلمة منها وغير المسلمة التي بها مساجد للمسلمين. ولا يوجد أعظم من بيت الله الحرام وتم غلقه لدواعٍ أمنية تتعلق بسلامة المصلين قبل كل شيء، ولمن يقول أن العديد من الدول فتحت مساجدها، فأجيبه: كل دولة تعرف إمكانياتها ومدى سيطرتها على انتشار العدوى، فلا داعي من مقارنة الجزائر وسياستها في تسيير الأزمة مع دول أخرى.

إني لأجد في الأصوات التي تنادي بفتح المساجد في هذا الظرف، وباستطاعتهم أداء الصلاة في البيوت ولا حرج في ذلك، أجدها أصواتا تدعوا إلى الفوضى والفتنة لا أكثر ولا أقل، وما هذا من شيم المسلم الغيور فعلًا على أمن وسلامة إخوانه من المسلمين.

الكاتب الجزائري/ طارق ثابت

24 تعليق

  1. عنوان رائع جدا

  2. عظيم

  3. بارك الله فيكم

  4. محمد ابراهيم

    روعه بحق

  5. ممتاز جدا

  6. جميله العربي

    اتفق معكم

  7. هبه عبد الرحمن

    تسلم

  8. علي بن خديجه

    بالتوفيق

  9. ما شاء الله عليك

  10. موفق باذن الله

  11. ممتاز ومميز

  12. دلال الشملان

    مقال مثير جدا

  13. غزيل السبيعي

    اداء راقي حقا

  14. ما اروع من هذا

  15. مقال مهم للغايه

  16. شيء يفوق الخيال

  17. ابداع حقيقي

  18. دائما متميز وممتاز

  19. هاني الشعلان

    عنوان مثير للمتابعه

  20. عبد الله محمد

    قمه في التالق

  21. راشد الرويس

    انت كاتب مبدع

  22. مقال غايه في الروعه

  23. الابداع والتمييز واضح

  24. فعلا مقالاتك دائما تستحق التحليل والدراسه

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التعليم الأهلي، العالمي.. بياض البيض

لا تحزن كثيرًا يا صغيري.. فما هناك غير جعجعة. ارتبط في ذهن أبناء الطبقة الدنيا، ...

شهريار.. الحلقة (17)

وتستمر حكاية شهريار في حلقاتها.. فكانت  هذه الحلقات حسب روابطها        وأنا عائدٌ ...

حال بعد حال

في الآية 16 من  سورة الانشقاق يقول تعالى (فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ) فلا أقسم، أي: فأقسم، ...

فكأنما أحيا الناس جميعًا

عندما انقض فيروس كورونا على العالم في غفلة في أواخر العام الماضي ومطلع العام الحالي، ...

الغذاء والصدفية

الصدفية مرض يعتبر من الأمراض المزمنة والمنتشرة في العالم، ويظهر على شكل بقع حمراء سميكة ...

Switch to mobile version