تابعوا #الحملة_الدولية_ضد_كورونامبروك النجاح يسعدنا نشر تهاني للناجحين من أهلهم وأصدقائهمشاركوا في #مسابقة_القارئ_المميزجديدنا برنامج جسر التواصل من إنتاجنا وتنفيذ فريق التحريرخيمة بنات غزوى تأتيكم بالسوالف والحكايات الطريفة الشعبيةصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه
عائض الأحمد

الجنون الأبيض في اليوم الأسود

باع كل شيء ثم عاد ولم يجد شيئًا، فباع نفسه ثم بحث هنا وهناك فلم يجد ما يستحق، فباع ما لا يملكه، وحينما سألته:

ماذا بقي لك؟

رد مبتسمًا: أنت.

نحن الثوابت والبقية متحركون بعضا من كل لديه، هذه الحالة الفريدة التي تستحق أن تدرس من علماء النفس والاجتماع ولم لا؟! فأنت تشاهدها كثيرًا وكأن ما يحدث للإنسان في أقصى الغرب ليس ببعيد عما يحدث في شرقها، فنحن هنا صفوة الصفوة وهم هناك الصفوة كاملة بعينها لا ينازعهم فيها أبيض في الشرق أو أصفر في أقصاه أو أسود بينهما.

وما بين هذه وتلك تظهر حماقة الإنسان وسوء تصرفه مهما بلغت به المدنية وشعاراتها الزائفة ومردديها من أصدقاء ومحبي ديمقراطيه الأقوياء، وتعسًا للفقراء ومختلفي الألوان؛ فمتى عدتم عدنا وليس ذلك ببعيد.

من كان يظن يومًا بأن يشاهد هذه الأحداث المؤلمة التي كنا نتندر عليها في البرامج الوثائقية وفي أفلام الستينيات الميلادية (صراع اللون وغباء الإنسان ضد أخيه)، من أجل ماذا؟ اختلاف لون بشرته، أو معتقده، أو ميوله السياسية.

الكثيرون أمثالي لم يكونوا ليراهنوا على مشاهدتها وكأنه حلم ليل في شتاء قارس تحت سماء ممطرة بصدر عارٍ لا يحجبه عن الأعين شيء.

خابت وخسرت هالتهم الإعلامية أمام تصرفات بعض الحمقى المتعجرفين ممن خلت قلوبهم من أدنى المشاعر الإنسانية.
وكأنك تراهم من بعيد يلملمون ما بقي من كرامتهم ويستعطفون العالم: لسنا كما ترون أو تظنون. نحن الرأي، نحن العقل والمنطق، نحن الشيء ونقيضه، نحن العالم والعالم نحن.

وكما يقال: المصائب لا تأتي فرادى، وهذا ما يحدث صوتًا وصورة، وعلي مرأى ومسمع العالم أجمع.

لم يكن حتى الحيوان يعتقد بأن يد الحقوق الزائفة ستطاله وما تناقلته وسائل إعلامهم صدم حيوانات الغرب قبل الشرق.

هل سنرى مثل هذه الأحداث مستقبلًا لتقول لنا: عليكم أن تحسنوا تقدير من حولكم، وتضعوا لكل من يستحق قدرًا ومنزلة
لا يتخطاها؛ فنحن مع تتابع الأحداث سبقنا الكثيرين منهم في العديد من المجالات هذا غير ما نتمتع به من صفات إنسانية ليس من بينها احتقار لون بشرتك، وهذا في أدناه وحدوده الآدمية، التي لم نعد نشاهدها في ديمقراطيه لا أسمعكم إلا ما أرى.

سيبقى الإنسان مهما بلغ من العلم ابن بيئته؛ لا يستطيع التحرر من أفكار جاهليته التي يحن إليها دون شعور منه فتأتيه بهيئة فعل أحمق لن يدرك عواقبه إلا بعد وقوعه ثم يفيق متسائلًا: ما هذا؟
وأي عمل أقوم به ولعل عقله الباطن يتحكم في تصرفاته الظاهرة ليس إلا إثباتا يحمله في قراره الداخلي وينتظر فقط تلك اللحظات للتعبير عنه قولًا أو عملًا، مهما بلغ من حكمة أو تعقل، مرددًا: “أنا ابن بيئتي فاحكموا بأي ديمقراطيه تشاؤون”.

ومضة:

لن تنجو بفعلتك! فاصمت لترتيب الأوراق، فترقب العودة.

يقول الأحمد:
لن تجد مني حبًّا أبدًا، ولكن أكن لك كل الاحترام ليس من أجلك بل حبًّا لذاتي.

☘️??☘️??☘️??☘️??☘️

بقلم الكاتب/ عائض الأحمد

81 تعليق

  1. رائع جدا

  2. عظيم

  3. محمد ابراهيم

    ممتاز

  4. ما اروعك

  5. متالق دايما

  6. غالية الشريف

    مقال روعه

  7. بابتوفيق

  8. دلال الشملان

    بارك الله فيك

  9. علي بن خديجه

    تسلم

  10. علي بن خديجه

    ما اروعك

  11. انت مبدع

  12. غزيل السبيعي

    رائع ومثير

  13. ممتاز فعلا

  14. هبه عبد الرحمن

    ما شاء الله عليك

  15. روعه في منتهي الجمال

  16. ضاوي القاسمي

    ممتاز

  17. صابر المعلمي

    مقال رائع

  18. قماشة النجار

    أصبت القول

  19. فائزة باوزير

    فكر راقي

  20. صابر المعلمي

    أحسنت

  21. غالية الشريف

    الجنون الأبيض في اليوم الأسود فعلا

  22. عبد الرحمن الاشعري

    عنوان مثير للاهتمام

  23. أصبت القول

  24. جيد جدا

  25. حسان القطان

    حفظك الله

  26. اتفق معك في الرأي

  27. كاميليا الشوادري

    يسلموا

  28. منى سيف الدين

    تبارك الله

  29. توفيق العزيزي

    سلمت يداك

  30. دعدد الليحاني

    مشكورين

  31. ظهير بن جناب

    فكرة مهمة جدا

  32. زاهر البارق

    أصبت القول

  33. ذاكر الله داووم

    مقال رائع

  34. شاهر القحطاني

    لافته رائعة

  35. سلمان الحامد

    سعدت بمقالك

  36. يزيد الوشلي

    مقال نفسي بالدرجة الأولى

  37. يعطيك الف عافية

  38. ضرار بن عدوان

    جهد مشكور

  39. زكريا سليمان

    تالق واضح

  40. حياك الله

  41. هايل الشمري

    بارك الله فيكم ورعاكم

  42. كلثوم باهيري

    اتفق معكم

  43. راشد الرويس

    دائما متميز

  44. ياسر الشميرى

    احسنت اخي

  45. كوثر القحطاني

    مزيد من الأمير والابداع

  46. هبه عبد الرحمن

    تميز وابداع

  47. موفق ان شاء الله

  48. صادق عبد الله

    يسلموا أستاذ عائض

  49. موضوع يستحق القراءة

  50. فكرة رائعة

  51. عاطف ابو غزالة

    جد جميل

  52. زكريا سليمان

    مزيد من النجاح

  53. هاشم العمران

    اداء راقي جدا

  54. مقال اكثر من مميز

  55. ابراهيم عثمان

    رائع وروعه

  56. عمل جيد

  57. بدير العامدى

    مزيد من النجاح دائما

  58. احسنت اخي

  59. من نجاح الي نجاح

  60. ما اروعك

  61. حياك الله وحفظك

  62. فكر راقي جدا

  63. عنوان مثير لاهتمام

  64. عمل مميز ويفوق الخيال

  65. هارون عبد الحميد

    ما اروع من هذا

  66. كوثر القحطاني

    موفق دائما باذن الله

  67. احسنت وابدعت

  68. مزيد من المقالات الناجحه

  69. اتفق معك

  70. روعه روعه روعه

  71. ممتاز وعلقري

  72. اداء عالي ومتميز

  73. عمل مثير للمتابعه

  74. عمل مثير للمتابعه والتحليل

  75. عنوان مميز

  76. جواهر الشمري

    من نجاح الى نجاح

  77. وفي إنتظار جديدك الأروع والمميز

  78. جميلة العنزي

    طرح رائع

  79. بروعتك
    كلمات ابهرتنا

  80. اماني الخياط

    إن ما يخرج من القلب يدخل إلى القلب
    هنا لقد استمتعت واستفدت أنا شخصيا”

  81. مقال جميل جدا وموضوع اجمل سلمت اناملك يامبدع👍

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التعليم الأهلي، العالمي.. بياض البيض

لا تحزن كثيرًا يا صغيري.. فما هناك غير جعجعة. ارتبط في ذهن أبناء الطبقة الدنيا، ...

شهريار.. الحلقة (17)

وتستمر حكاية شهريار في حلقاتها.. فكانت  هذه الحلقات حسب روابطها        وأنا عائدٌ ...

حال بعد حال

في الآية 16 من  سورة الانشقاق يقول تعالى (فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ) فلا أقسم، أي: فأقسم، ...

فكأنما أحيا الناس جميعًا

عندما انقض فيروس كورونا على العالم في غفلة في أواخر العام الماضي ومطلع العام الحالي، ...

الغذاء والصدفية

الصدفية مرض يعتبر من الأمراض المزمنة والمنتشرة في العالم، ويظهر على شكل بقع حمراء سميكة ...

Switch to mobile version