تابعوا #الحملة_الدولية_ضد_كورونامبروك النجاح يسعدنا نشر تهاني للناجحين من أهلهم وأصدقائهمشاركوا في #مسابقة_القارئ_المميزجديدنا برنامج جسر التواصل من إنتاجنا وتنفيذ فريق التحريرخيمة بنات غزوى تأتيكم بالسوالف والحكايات الطريفة الشعبيةصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

أنكاثا

في الآية 92 من سورة النحل يقول تعالى: ﴿وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ أَن تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَىٰ مِنْ أُمَّةٍ ۚ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ ۚ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ﴾

في هذه الآية ينهى الخالق -سبحانه- عباده عن نقض الأيمان بعد توكيدها، ويأمرهم بوفاء العهود، ممثلا ناقض ذلك بناقضة غزلها من بعد إبرامه وناكثته من بعد إحكامه. ولا تكونوا أيها الناس في نقضكم أيمانكم بعد توكيدها وإعطائكم الله بالوفاء بتلك العهود والمواثيق (كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ) يعني: من بعد إبرام.

والقوّة: ما غُزِل على طاقة واحدة ولم يثن.
وقيل: إن التي كانت تفعل ذلك امرأة حمقاء معروفة بمكة، وكانت خرقاء تنقضه بعد ما تُبْرِمه.

وقال آخرون: إنما هذا مثل ضربه الله لمن نقض العهد، فشبهه بامرأة تفعل هذا الفعل.

قيل عن قتادة، في قوله تعالى ﴿وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا﴾ فلو سمعتم بامرأة نقضت غزلها من بعد إبرامه لقلتم: ما أحمق هذه! وهذا مثل ضربه الله لمن نكث عهده.

ويستفاد من هذه الآية العظيمة أهمية الحفاظ على العهود وعدم نقضها أبدًا، وهذا هو ديننا الحنيف بسموه ورقيه، يحفظ الكلمة والعهد والثقة بين البشر.

ومع أن هذا المثل إنما ضرب للإشارة إلى نقض الوعد والعهد، لكن معنى النكث بشكل عام وضياع المجهود وإهدار الجهد والصبر والتعب يمكن أن يستفاد منه أيضًا بفائدة أخرى، بألا يهدر الإنسان جهده في أمر، أيا كان ذلك الأمر، فمثلًا من صور هذا الإهدار:

– رجل يتعب في إصلاح آخر، وبعد تعب وجهد يتراجع ولا يكمل.

– امرأة تصبر على زوجها وسوء خلقه، وتأتي بعد فترة فتقوم بخيانته أو الإساءة إليه بحجة الانتقام وأنه أساء إليها كثيرًا.

– أن يتكبد أحدهم المشقة في عمل ما ثم يأتي في المرحلة الأخيرة ويفعل ما يهدم كامل البناء ولم يبق سوى لبنة واحدة توضع بوضعها فيكتمل.

وهنا نقيس على واقعنا الحالي، فقد أكرمنا الله الآن وبعد شهور من الحجر بعودة الحياة الطبيعية بالتدريج للبلاد، وهنا يأتي دورنا كأفراد بعد جهد الحكومة ووزارة الصحة بألا ننقض غزلنا الذي غزلناه وتعبنا فيه أنكاثا من بعد قوة، أي لا نفرط في الوقاية واتخاذ التدابير فيحدث ما لا يحمد، بعد كل هذا الحجر والتعب والجهد والصبر والالتزام. والعبرة بالخواتيم.

نسأل الله أن يتم علينا نعمته ويحفظنا والمسلمين.

بقلم/ د. فاطمة عاشور

53 تعليق

  1. ضاوي القاسمي

    ممتاز

  2. ماشاء الله” عليك تحليل واضح
    هدا الله الجميع لطاعة ولاة الأمر

  3. صابر المعلمي

    يسلموا

  4. قماشة النجار

    كلام مضبوط

  5. فائزة باوزير

    أسلوب سلس

  6. غالية الشريف

    صدق الله العظيم

  7. عبد الرحمن الاشعري

    عمل موفق

  8. كلمات من ذهب

  9. سلمت يداك

  10. حسان القطان

    حفظكم الله

  11. يعطيك العافية

  12. كاميليا الشوادري

    مقال رائع

  13. منى سيف الدين

    موفقين دوما

  14. توفيق العزيزي

    تبارك الله

  15. دعدد الليحاني

    موضوع مهم

  16. ظهير بن جناب

    يسلموا

  17. زاهر البارق

    جهد مشكور

  18. ذاكر الله داووم

    موفقين دوما

  19. شاهر القحطاني

    يعطيك العافية

  20. سلمان الحامد

    صدقت القول

  21. يزيد الوشلي

    تبارك الله

  22. رؤية عميقة للموضوع

  23. ضرار بن عدوان

    نسأل الله أن يتم علينا نعمته ويحفظنا والمسلمين اللهم آمين

  24. صادق عبد الله

    أصبت القول

  25. قماشة النجار

    اتفق معك في الرأي

  26. وفقتم لكل خير

  27. اتفق معك في الرأي

  28. عياف المنيفي

    احيانا نوقن أننا ابرمنا عهودا مع الشخص الخطأ

  29. الوفاء بالعهود أمر هام جدا

  30. خالد الصالح

    بارك الله فيك

  31. حاتم بوكريم

    كتبت وابدعت

  32. طامي الحزيم

    حفظ الله البلاد والعباد

  33. استهلال رائع

  34. توصيف جد رائع

  35. مشكورين

  36. فكر راقي

  37. ظفار العماني

    يجب أن نطالب جهود الدولة بالالتزام بالاجراءات

  38. لم يبقى سوى لبنة واحدة فعلا

  39. ذبيان الفطين

    يعطيك العافية يا أستاذة

  40. احلم ان تعود الحياة كما كانت مرة أخرى

  41. يزن عبد الغني

    موفقين دوما

  42. باقر السليماني

    بارك الله في عمرك

  43. ضرغام ابن فهد

    لابد أن نلتزم بالتدابير الوقائية

  44. لم يبقى سوى القليل

  45. فاطمة الزهراء

    سيتبدل الحال للأفضل أن شاء الله

  46. غانم السعدون

    مشكورين

  47. عاطف ابو غزالة

    عمل موفق

  48. هبة عبد الرحمن

    نقض العهود فعلا له هذا الأثر

  49. خباب العتيبي

    لا اتفق معك فالزوجة قد أحل لها الطلاق إذا لم تستطع صبرا

  50. اللهم أعنا على أتمام عهودنا

  51. د. فاطمة عاشور

    ردا على السيد خباب العتيبي.. اولا كل الشكر لتفاعلكم. ثانيا ومن قال بأن الطلاق ليس، حلا في كثير من الأحيان.. ومتى قلت بأنه مستبعد.. لم يرد ذلك في مقالي ابدا.. بل انا كتبت عن أهمية الصبر و المحاولة لاستمرارية الحياة و إن انعدم ذلك و باءت المحاولات بالفشل فلا تخون المرأة زوجها او تؤذي حياته و اسمه و عرضه بحجة انها صبرت و تعبت… بل تتركه و تطلق اشرف من أن تعيش معه فتهتك ستره. سيدي الكريم.. بوركت و يومك سعيد

  52. د. نعيمه حامد

    تظهر قوة الايمان مع الصبر للوصول إلى بر النجاة
    جزاك الله خير

  53. فاتن السايس

    بلاغة في تفسير اية من القران، وربطها بذكاء بواقع الحال.
    بوركت دكتورتنا الفاضلة

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل للعقل ما للنقل أم أقل؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد.. لمّا خلق الخالقُ المخلوقات قدّر بكمال عدله ...

عائض الأحمد

منارة الشرق عودي

حكاية صاغ فصولها معاناة وحروب وصراعات؛ جعلتها جثة هامدة لا تكاد تتنفس، وكلما حاولت الخروج ...

واعية

في الآية ١٢ من سورة الحاقة يقول تعالى ﴿لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ﴾. تتحدث ...

دبلوماسية الفيروسات ترتّب العالم من جديد

ليس وباء كورونا، السّبّاق الى إعادة صياغة العالم، والعلاقات بين الدول، وفتْح منافذ دبلوماسية بين ...

الدنيا غدو ورواح

هــــي الدُّنــيا غـــــــدوٌ أو رَوَاحُ نُضــــــاحِكُها وتُبــكينا الجِـــرَاحُ ودربٌ في الحيــــاةِ بِــــهِ مضيقٌ وإن بُسِطتْ ...

Switch to mobile version