تابعوا #الحملة_الدولية_ضد_كورونامبروك النجاح يسعدنا نشر تهاني للناجحين من أهلهم وأصدقائهمشاركوا في #مسابقة_القارئ_المميزجديدنا برنامج جسر التواصل من إنتاجنا وتنفيذ فريق التحريرخيمة بنات غزوى تأتيكم بالسوالف والحكايات الطريفة الشعبيةهتون في رمضان تأتيكم من كل مكان بحصريات أشكال وألوانصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه
عائض الأحمد

فقير الفهم لن يغنيه مال

الفقر.. وما أدراك ما الفقر، نتداوله في أحاديثنا، ونتساءل من هو الفقير؟ وهل بيننا فقراء؟ وما هو التعريف الحقيقي الذي يتفق عليه الفقراء أنفسهم للتعريف بحالهم وبما يشعرون به، وليس بما تراه أنت بعينيك الواسعتين الممتلئتين حبًّا وحنانًا وشفقة؟.

ثم تُرسل مستشاريك لحيهم لتوفر المال لمشاريعك المكلفة وخططك الإستراتيجية الناجعة على أكتاف فقرائهم، وقناعتهم بالقليل مقابل الكثير الذي تبخل بجزء منه وقت حاجتهم لك.

إذاََ من هو الفقير؟

لن نتفق على تعريفه أو توصيفه، وربما يختلف من زمان إلى زمان ومن ساعة إلى ساعة ومن مكان إلى آخر؛ فما كان يظنه أسلافنا غنى يصنفه أبناؤنا الآن فقرًا، -وأي فقر- وهكذا تدور الدوائر وتتغير المفاهيم، فمنهم من يستنجد مستشهدًا بطوابير الفقراء في سويسرا، وكأنه يقول ما أجمل فقرنا فهو أفضل حال من غيرنا، الفرق فقط هو النظام عندهم والعشوائية عندنا، ففقراؤنا جُبِلوا على تجاوز النظام.

ولكم عبرة يا أولي الأبصار.

حينما نعجز عن مجاراة الغير نبحث عن أسوأ ما لديهم ونضرب به المثل، وحينما يحدث العكس ينبري خبراء الجاهة، وأصحاب الأقلام المكسورة المرتجفة، ويضعون أمامك عشرات الأسباب وكأن هذا الإنسان هنا لا يشبه ذاك.

لم يكن ولن يكون الفقر عيبًا أو وصمة عار، العيب كل العيب أن تعيش طفيليًّا تنتظر هبات الناس وعطفهم ونظرات الشفقة في أعينهم لتتكسب بها دون جهد منك أو تعب أو عمل.

خلقنا الله مختلفي الألوان والقدرات والألسن، وجعل منا الفقير والغني، ولو شاء لجعلنا طبقة واحدة، ولكنه علَّمنا الأخلاق وجعلنا في هذه فقط سواسية لا فرق بين أحد من خلقه.

فعجبا لمن كان قبل سنوات معدودة يتوسل قدره وبعد أن شعر بسطوته الزائفة ودعم جوقته المتنفعة يسقط على أبناء جلدته وسكان حيه لمجرد ظهور رخيص ستطويه الأيام ويظل بقعة سوداء لن تزول بزوال قائلها وفرقته المطبلة، ليس حبًّا وقناعة، وإنما نكاية ومناكفة.

ومضة:

عندما تكتب من أجل من تحب فأنت ترسم لوحتك المفضلة،
وعندما تكتب من أجلهم فأنت تنحت في صخر؛ فكن أنت أولًا.

يقول الأحمد: الحياة سطرين.. اكتب أيهما تشاء ودع الآخر يعلق كما يحلو له.

☘️??☘️??☘️??☘️??☘️

بقلم الكاتب/ عائض الأحمد

70 تعليق

  1. ضاوي القاسمي

    الغباء تقصد؟

  2. صابر المعلمي

    فكرة رائعة

  3. قماشة النجار

    ممتاز

  4. غالية الشريف

    اتفق معك في الرأي

  5. فائزة باوزير

    فكر راقي

  6. غالية الشريف

    مشكورين

  7. عبد الرحمن الاشعري

    عمل موفق

  8. مقال رائع

  9. جيد جدا

  10. حسان القطان

    فقير الفهم لن يغنيه مال فعلا

  11. جهد مشكور

  12. كاميليا الشوادري

    سلمت يداك

  13. منى سيف الدين

    مقال رائع

  14. توفيق العزيزي

    جهد مشكور

  15. دعدد الليحاني

    حينما نعجز عن مجاراة الغير نبحث عن أسوأ ما لديهم ونضرب به المثل هذا فعل الجهلاء

  16. ظهير بن جناب

    من خلال مقالك هل الفقر اختيار ؟

  17. زاهر البارق

    يعطيك العافية

  18. ذاكر الله داووم

    الحياة سطرين.. اكتب أيهما تشاء ودع الآخر يعلق كما يحلو له فعلا

  19. شاهر القحطاني

    لا اوافقك غ

  20. شاهر القحطاني

    لا اوافقك الرأي

  21. سلمان الحامد

    ولكم عبرة يا أولي الأبصار. أصبت

  22. يزيد الوشلي

    فكرة مثيرة للجدل

  23. مقال جد رائع

  24. فقير الفكر أشد خطراً من فقير المال

  25. ضرار بن عدوان

    لم يكن ولن يكون الفقر عيبًا أو وصمة عار

  26. صادق عبد الله

    عندما تكتب من أجل من تحب فأنت ترسم لوحتك المفضلة بالفعل

  27. مقال نفسي بالدرجة الأولى

  28. كلام مضبوط

  29. عياف المنيفي

    اتفق معك في كل كلمة

  30. لا اوافقك الرأي

  31. خالد الصالح

    وعندما تكتب من أجلهم فأنت تنحت في صخر؛ فكن أنت أولًا.

  32. ان تفعل شيء للآخر هو خلق عظيم

  33. حاتم بوكريم

    سلمت يداك يا استاذنا

  34. طامي الحزيم

    كلام جميل

  35. كتبت وابدعت

  36. مقال جميل 👍🌹🌹❤️❤️

  37. وسيم العراقي

    الجديد هو الإبداع شكرا شكرا سيدي الأحمد

  38. مناقشة ثرية

  39. ليس اغبى ممن يتكلم امثال هؤلاء

  40. انتظر مقالك يوميا

  41. ظفار العماني

    لافض فوك

  42. مقال رائع كالعادة

  43. ذبيان الفطين

    هذا فقر اخلاق وعقل

  44. شريف ابراهيم

    كثيرون هم فقيروا العقل

  45. سعود العتيبي

    سعدت بمقالك

  46. يزن عبد الغني

    الله خلق الجميع سواسية

  47. باقر السليماني

    ومضة رائعة

  48. ضرغام ابن فهد

    مقال ممتع

  49. هؤلاء الفقراء لايستمرون كثيرا

  50. فاطمة الزهراء

    الفقر المادي لا يقارن بفقر العقول

  51. مازن السروري

    يقول الأحمد: الحياة سطرين.. اكتب أيهما تشاء ودع الآخر يعلق كما يحلو له
    صدقت

  52. عنوان جميل فعلا

  53. محمد ابراهيم

    عظيم

  54. حسان القطان

    بارك الله فيكم

  55. شيء أكثر من رايه

  56. برافو عليك

  57. ما شاء الله عليكم

  58. كلثوم باهيري

    تحفظنا يارب من كل سوء

  59. دائما متالق ومبدع

  60. دلال الشملان

    رحمتك يارب العالمين

  61. فاطمة الزهراء

    سلمت يداكم أستاذنا القدير

  62. قرة العين لأمها

    وجهة نظر صائبة، فالإنسان هو الإنسان، والفقر في أرضنا هو الفقر في كل أرض..

  63. لامار الزهراني

    بورك فكركم المستنير..

  64. فاتن الوابل

    عنوان معبر، وكلام سليم..

  65. مقال جميل جدا، رزقنا الله وإياكم الغنى والعفاف، وكفانا وإياكم شر المذلة والمسألة.

  66. محمد عبد الغني

    جميل جميل كلام مؤثر فعلا

  67. حنان الشهري

    موضوعك جميل جدا كاعدتك والفقر هو فقر العقل والأدب وليس فقر المال

  68. اعتماد ماضي

    عنوان رائع

  69. متابع جيد لكل ما تكتب أبدعت

  70. عادل عبدالفتاح

    كاتب أكثر من رائع سهل ممتع جميل هنا الحرفية دون التلاعب بالكلمات يعني مختصر مفيد

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لماذا العيد؟

لماذا كانتِ الأعياد؟ لأنها أيامٌ لسلعةٍ غالية.. وأحاسيس قيمة (السرور، والحبور، والفرح). تُرى لماذا وضعتُ ...

عيدك مبارك

عيدك مبارك ويا عسى ربي يهنيك عيدك مبارك ويا عسى عيدك سعيد ودي أشوفك وعايدك ...

عيد بنكهة كورونا

على غير العادة تَطرُق نسمات عيد الفطر المبارك لسنة 2020 بيوت المسلمين، متشبّعة بنكهة “كورونا” ...

حيرةُ العيد

أيا حبيبنا وداعًا.. جئتنا ولم نخرج للمساجد ومكثنا في الدور سترحل عنا وما زلنا أسرى ...

العجلة من الشيطان

لم يمض الكثير من الوقت على تولي السيد “عبد المجيد تبون” مقاليد الحكم، وأصبح رئيسًا ...

Switch to mobile version