تابعوا #الحملة_الدولية_ضد_كورونامبروك النجاح يسعدنا نشر تهاني للناجحين من أهلهم وأصدقائهمشاركوا في #مسابقة_القارئ_المميزجديدنا برنامج جسر التواصل من إنتاجنا وتنفيذ فريق التحريرخيمة بنات غزوى تأتيكم بالسوالف والحكايات الطريفة الشعبيةهتون في رمضان تأتيكم من كل مكان بحصريات أشكال وألوانصحيفة الهتون نحن لا نبحث عن التميز وإنما نصنعه

قصة “غفور رحيم أم شديد العقاب؟”

جلس محمد يتلو بعضًا من آيات القرآن بعد صلاة القيام، فنادته والدته للاجتماع مع الأسرة.

هتون / فاطمة الزهراء علاء

الأم: قال تعالى: “أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ”، ويقول عز وجل عن نفسه في غير آية أنه غفور رحيم، وتواب رحيم. فما الحكمة من نزول الآية التي تحذرنا من أن نأمن مكر الله عز وجل؟

عائشة: لأنها نزلت في الذين يتمادون في المعصية، فكان الله سبحانه يحذرهم من التمادي في عصيانه، فهو غفور رحيم، ولكنه أيضًا شديد العقاب.

الأب: صحيح يا ابنتي، ولكن القرآن منزل لكل الناس، والآية وردت في الحديث عن قوم سبقونا، فهل هي منزلة لهم وحدهم؟

محمد: أظن يا أبي أن الآية تحذرنا نحن أيضًا من التمادي في المعاصي، فليس معنى أن الله يمهلنا لنتوب ونتراجع عن أخطائنا، أنه غافل عنها، لكنه ينظر إن تبنا سيمحو عنا الذنوب وإن لم نتب فعذابه شديد جدًّا، حتى أنه في سورة آل عمران، ورد التحذير والرحمة في آية واحدة “يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا ۗ وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ۗ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ”.

الأب: إذن هل الله غفور رحيم أم شديد العقاب؟

عائشة: المغفرة والرحمة لا تتعارض مع الشدة في العقاب يا أبي، لأن العقاب يكون على خطأ لم يتراجع عنه صاحبه، أما الرحمة فتلزم الناس أجمعين، خاصة التوابين المستغفرين.

الأم: أحسنت يا محمد، أنت تربط الأمور بشكل ممتاز. وأنتِ كذلك يا عائشة، وغدًا بإذن الله ستقصين علينا إحدى قصص القرآن.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قصة “لا يرد القضاء إلا الدعاء”

عائشة: لماذا الدعاء مهم يا أبي؟ أليست أقدار الله مكتوبة، فما حكمة الدعاء؟ هتون / ...

قصة “ليطمئنّ قلبي”

سأل محمد والديه: قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام تحيرني، فكيف يطلب سيدنا إبراهيم من الله ...

قصة “قبلة ترضاها”

انتظرت عائشة حتى انتهوا من صلاة التراويح لتسأل عن أمر يشغلها طوال اليوم ولم تعلم ...

قصة “دين عبادة لا عادة”

يرتقب محمد وعائشة بلهفة المسابقة التي سيعلن عنها والداهما بعد صلاة القيام، ويجتهد كل منهما ...

قصة “الاستعداد لرمضان في زمن الكورونا”

جمع الأب أسرته بعد أن أدوا صلاة القيام في المنزل، التزامًا بالإجراءات الوقائية من فيروس ...

Switch to mobile version