أنشطة مسلية خلال العزل الصحي في زمن كورونا

تُلزم التعليمات بالعزل الذاتي بالمنزل لمدة أسبوعين في حالة الاحتكاك بشخص مصاب بكورونا. فكيف نقضي على الملل خلالها؟ إليكم بعض النصائح الطريفة التي قد تجعل الوقت يمر سريعًا إذا ما وجدتم أنفسكم في العزل الصحي المنزلي.

1. اشتر حيوان “الهامستر”: قد تبدو هذه النصيحة غريبة، لكنها وسيلة تسلية فعالة، فحيوان الهامستر لا يحتاج للكثير من العناية، وقد يكون أنيسًا في فترة العزل الصحي، بل ويمكن التحدث إليه في حالة الإصابة بالملل. وإذا كانت هذه الأسباب غير مقنعة، يوجد سبب عملي أيضًا، فبالإمكان إنتاج الكهرباء عن طريق توصيل مولد كهربائي بعجلة الهامستر.

2. التحكم في انتشار وباء عالمي افتراضي: خبر سعيد لعشاق ألعاب الفيديو غير التقليدية، إذا شعرت بالملل، تستطيع تحميل لعبة “.Plague Inc” التي تمكن اللاعب من محاكاة انتشار وباء عالمي يقضي على البشرية. رغم صدور اللعبة قبل ثماني سنوات، إلا إنها صارت على رأس قائمة اللعب الأكثر تحميلًا بفضل انتشار فيروس كورونا. وأثارت هذه اللعبة الجدل في الصين حيث تم منعها هناك مؤخرًا رغم توضيح الشركة المُصنعة أن “اللعبة لا تتبع منهجًا علميًا”.

3. هل خزانة ملابسك تُشعرك بالسعادة؟ لا يحب أغلبنا ترتيب الثياب، لكن يمكن استغلال فترة العزل الصحي في ترتيب خزانة الملابس والتخلص من الأشياء الزائدة. هذه الطريقة في الاحتفاظ بالأشياء التي تُشعر الفرد بالسعادة ابتدعتها خبيرة الترتيب اليابانية ماري كوندو، التي يمكن مشاهدة محاولاتها في مساعدة الناس على تنظيم بيوتهم من خلال خدمة البث الترفيهي “نتفليكس”.

4. فرصة للصيام المتقطع: قد يتسبب المكوث بالمنزل لفترات طويلة في عادات أكل غير صحية. في هذ الحالة يمكن تجربة الصيام المتقطع عن طريق صيام 16 ساعة في اليوم، يساعد ذلك على فقدان الوزن الزائد والحماية من الأمراض وفي مقدمتها مرض السكري. بالطبع يمكن اختيار عدد ساعات الصيام على حسب أسلوب حياة وتفضيل كل شخص، ونظرًا لعدم السماح بمغادرة المنزل لشراء الغذاء خلال فترة العزل، قد يصير الصيام لدى البعض إجباريًا.

5. فرصة للتعرف على الجيران: لا يعرف معظمنا جيرانه بصفة شخصية، فقد نلقي عليهم التحية إذا قابلناهم، لكن العزل الصحي فرصة ممتازة للتعرف على جيرانكم، فقط حاولوا ألا تثيروا ذعرهم بالوقوف أمام باب شقتهم مرتدين الكمامة وحاملين الكعك. الطريقة الأفضل هنا هي الاتفاق على استخدام شفرة مورس بالدق على سقف وأرضية المنزل لتبادل الرسائل، أما الطريقة الأقل غرابة فهي تبادل أرقام الهواتف.

6. لا تبحث عن أعراض المرض على شبكة الإنترنت! إذا وقعت تحت اشتباه الإصابة بكورونا، سيكون الأطباء هم الفيصل. لذلك اترك الأمر للخبراء، ولا تنسق وراء المعلومات المغلوطة المنتشرة على شبكة الإنترنت. من الأفضل ألا تسأل في المنتديات الإلكترونية عما إذا كانت البقع الحمراء حول فمك أعراض مرض الكورونا، فقد تكون بقايا مربى الكرز التي أكلتها في الصباح.

2 تعليقان

  1. سرد ممتاز وجايه بوقتها

  2. حبيبه عبدالكريم

    سرد ممتاز وجايه بوقتها

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صيني يعد حضّانة محمولة لحماية طفله الرضيع من “كورونا”

قام أب في مدينة شنغهاي الصينية ببناء حضّانة محمولة لطفله الرضيع الذي يبلغ من العمر ...

على خطى إيطاليا.. سكان كولونيا يهتفون من شرفات المنازل

انطلقت هتافات وتصفيقات من شرفات العديد من منازل مدينة كولونيا الألمانية، عند الساعة التاسعة مساءً ...

في يوم الأم العالمي ٢٠٢٠

الأم بريق في سمائنا، وأعظم هبات الحياة، وقيثارة الدنيا، وملحمة الأرض وحضارة الشعوب. هتون/ فاطمة ...

الإيطاليون يواجهون الحجر الصحي بالغناء

ردد الإيطاليون أغانٍ وطنية بشكل جماعي من الشرفات بعد أن أجبرهم تفشي فيروس كورونا على ...

معمرة صينية تقهر كورونا في ووهان

ليست كل الأخبار المرتبطة بكورونا سيئة، فبعد ستة أيام في المستشفى، تعافت امرأة تخطت المائة ...

Switch to mobile version