الذكرى الأولى

الآن.. وبعد أن أخذت البلاد في شقّ طريقها نحو المعلوم، بدل المجهول الذي كانت سائرة إليه، وهي ترزح تحت طائلة الفساد بكلّ أنواعه وأشكاله والذي ما يزال قائمًا، حتى لا ننكر وجوده، بالعودة إلى حقيقة استفحاله في جسد الجزائر، كالسرطان تماما يأخذ كل يوم بعضا من عمر المصاب به، حتى يقضي عليه بالكامل، والمفسدون الذين أوغلوا في الفساد حتّى فاحت رائحتهم من مسافة كذا وكذا.

آن للشباب الصّالح الطّامح؛ أن يعودوا إلى السّاحة السياسية بكل قوة وعزيمة وثبات، وأن لا يكونوا خير خلف لشرّ سلف، بل ليكونوا هم السّلف والقدوة والقادة الحقيقيين، ليتبعهم خلف جديد قلوب أفراده مليئة بحب الوطن والإخلاص إليه.

قبل يومين.. اهتزت شوارع مدن الجزائر وأراضيها بالهتاف في الذكرى الأولى لانطلاق حركة تصحيحيّة جذرية مسّت جُلّ رؤوس الفساد، فقطعتهم واستأصلت شوكتهم، وأفسدت عليهم خططهم ودسائسهم ومكرهم {يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين}.

هذه الحركة التصحيحيّة السلميّة التّاريخية التي انطلقت بصدق ونيّة خالصة ودعاء المظلومين (المحقورين، المقهورين، النازفة قلوبهم، الموجوعة أجسادهم، المتألمين في جُنح الظلام، القابعين، الجاثمين، المهرولين، اللّاغبين، المنهكين من جور حكّامهم القاسيّة قلوبهم كالحجارة أو هي أشدّ) -هذه الحركة التصحيحيّة- أعلنت عن انطلاق عهد جديد عوض البائد؛ الذي استنزف أكثر من جيل، فضلًا عن مقدّرات الأمة وخيراتها الباطنة والظاهرة، شيبًا وشُبّانا صالحين مغمورين بالحياة والأمل والوطنية.

الآن.. ستتغيّر اللّهجة بعدما أخذت الوجوه تتغيّر، وسيعتلي المنابر أصحابها من الكفاءات الجزائرية، ولن يبكي على الأطلال إلاّ فاسد ضاعت عليه فرصة البقاء على كرسيّ لم يجني منه إلاّ “بطنا ثانية”.

وبما أن آلة الإصلاح والحصاد انطلقت وتمّ تشغيلها لإعادة ترتيب البيت السياسي الجزائري، فلن تتوقّف حتّى تعيد إلى الجزائر زُخرفها في كلّ القطاعات.

الكاتب الجزائري/ طارق ثابت

 

ما ورد أعلاه رأي الكاتب، ولا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة.

25 تعليق

  1. آن للشباب الصّالح الطّامح؛ أن يعودوا إلى السّاحة السياسية بكل قوة وعزيمة وثبات،

  2. أن لا يكونوا خير خلف لشرّ سلف، بل ليكونوا هم السّلف والقدوة والقادة الحقيقيين،

  3. هبة عبد الرجمن

    هذه الحركة التصحيحيّة السلميّة التّاريخية التي انطلقت بصدق ونيّة خالصة ودعاء المظلومين (المحقورين، المقهورين، النازفة قلوبهم، الموجوعة أجسادهم، المتألمين في جُنح الظلام، القابعين، الجاثمين،

  4. هاني عيد الله

    هذه الحركة التصحيحيّة- أعلنت عن انطلاق عهد جديد عوض البائد؛ الذي استنزف أكثر من جيل، فضلًا عن مقدّرات الأمة وخيراتها الباطنة والظاهرة،

  5. هايل الرويعي

    وبما أن آلة الإصلاح والحصاد انطلقت وتمّ تشغيلها لإعادة ترتيب البيت السياسي الجزائري، فلن تتوقّف حتّى تعيد إلى الجزائر زُخرفها في كلّ القطاعات.

  6. الآن.. ستتغيّر اللّهجة بعدما أخذت الوجوه تتغيّر، وسيعتلي المنابر أصحابها من الكفاءات الجزائرية،

  7. هادى عبد الله

    شيبًا وشُبّانا صالحين مغمورين بالحياة والأمل والوطنية.

  8. العودة إلى حقيقة استفحاله في جسد الجزائر، كالسرطان تماما يأخذ كل يوم بعضا من عمر المصاب به، حتى يقضي عليه بالكامل، والمفسدون الذين أوغلوا في الفساد حتّى فاحت رائحتهم من مسافة كذا وكذا.

  9. ناجي عبد الرحمن

    بداية جديدة للجزائر في كل القطاعات

  10. رانيا الضبعان

    جميل ان تتحدث عن المجال العلمي للجزائر فهو يفتقد له

  11. نعمة من الله

    لابد من الوعي بالمشاركة السياسية للشباب في نهضة أي دولة

  12. نائلة الشهري

    أكثر ما يهدم أي دولة في العام هو الفساد و عدم ابراز الكفاءات

  13. جميل جدا ، وفقك الله

  14. وصال بلافراق

    اصبحت في فكرتك و طرحك

  15. ناريمان جمال

    أشد ما نحتاجه من يشد على أيدي شبابنا و

  16. شكرا لك على طرحك المميز كالعادة

  17. وفقك الله

  18. ويستمر الألق والأبداع ياللروعة والجمال

  19. امنه الخولي

    سلم نبضك ايها المبدع المتألق والانيق دوماً

  20. رائع ومبدع كاما تعودنا على كل حروفك الراقية

  21. ثريا الفاضل

    يسعد مساك بكل خير وسعادة تحياتي وتقديري لك

  22. دام قلمك شراع يبحر وسيف حق يصول ويجول

  23. جمانه الاحمدي

    لحِرفِكِ تنحني الكلماتُ خَجْلَى
    وآيُ الشِّعْرِ، في عينيكِ تُتْلَى
    فزدنا من الأشعار بيتاً
    أهيمُ بهِ، ولا ألقى مَحلَّا

  24. احلام العصمي

    ممتاز

  25. جواهر الشمري

    كلام نقي على السليقة والطبع

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العقل تحميه الذرّة

في محاولة الكتابة عن حروف، في (أن نتحرر) انطلاقًا من جذرية مفهومي العقل والمادة كثنائية ...

الحاجة أُم الاختراع

نحن لسنا بحاجة وحسب، بل نحن في أمسّ الحاجة للابتكار وإطلاق العنان للعقل العربي عمومًا ...

شهريار.. الحلقة (3)

رابط الحلقة السابقة: شهريار الحكيم! الحلقة (2) عدت إلى بيتي، فوجدت زوجتي في قلقٍ بالغٍ. ...

عائض الأحمد

رُبَّ “كورونا” نافعة

لم أجد أجمل من هذا الهدوء والاجتماع، والجو الأسري الرائع، والمكوث أطول فترة ممكنة بين ...

تاريخنا الوطني بين الرواية والرؤية

في تسجيل بقناة تاريخانيات، يتحدث الأستاذ الدكتور/  فهد مطلق العتيبي، من زاوية فكرية فلسفية عن ...

Switch to mobile version