اختتام المؤتمر الدولي حول دور الإسلام في إفريقيا

أوصى المشاركون في أعمال المؤتمر الدولي حول “دور الإسلام في إفريقيا: التسامح والاعتدال ضد التطرف والاقتتال”، بضرورة رسم خطة متكاملة للتراث الإنساني الإفريقي للتصدي للتطرف والاحتراب والجريمة العابرة للحدود.

كما دعا المشاركون في ختام المؤتمر الذي انعقد في العاصمة الموريتانية نواكشوط، إلى تطوير مناهج التفكير وآليات العمل وفق وسائل مبتكرة سليمة ومشروعة لمواجهة التطرف وإعادة الاعتبار لفكر التسامح الديني والتعايش السلمي بين الأفراد والشعوب.

وثمّن المشاركون رؤية الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني المبنية على احترام التنوع وروح الجوار، واستبشروا بمقاربته الناجعة التي تزاوج بين التصدي الأمني والمواجهة الثقافية في مكافحة التطرف العنيف.

وبحث المؤتمر على مدى ثلاثة أيام، السبل الكفيلة بالتعاون بين كبار علماء الدين الإسلامي في القارة الإفريقية كما يسعى المؤتمر إلى إصدار بيان علمي مؤصل وإعلان تاريخي موحد يعبر عن موقف العلماء ورؤيتهم الشرعية لهذا التحدي الذي يهدد وحدة الأمة ومصالحها الدينية والدنيوية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمير الشرقية يلتقي محافظ القطيف المكلف

التقى صاحب السموّ الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، بمكتبه ...