السواحة: التكنولوجيا من العناصر المسرعة لوتيرة التنمية والتطور

عدّ معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبد الله بن عامر السواحة خلال مشاركته في جلسة حوارية في أعمال المنتدى الدولي “دافوس” تحت عنوان “أولويات السعودية في مجموعة العشرين”، التكنولوجيا من العناصر المسرعة لوتيرة التنمية والتطور، لافتًا النظر إلى أن ما يطرأ من تغير بفعل التقنية يصاحبه استحداث لفرص العمل، وعالميًّا بفعل ذلك فإن التنبؤات تشير إلى استحداث 58 مليون وظيفة جديدة.

وأكد معاليه أن تشكيل آفاق جديدة ضمن أهداف رئاسة المملكة لمجموعة العشرين يحتّم العمل متسارع الخُطا خلال الأشهر الـ12 القادمة.

وقال السواحة: “نحن في المملكة العربية السعودية تمكنّا في عام 2019 من الوصول إلى مليون شخص من خلال تقديم خدمات رعاية صحية إلكترونية، ونحاول أن نطبق نفس المثال الناجح في أفريقيا، وعلينا أن نسرع الخُطا والوتيرة، وأعتقد أنه لا يمكن لنا أن نعمم هذا التطور بين دولة وأخرى إن لم يعمم هذا التطور، ورعاية صحية إلكترونية على مستوى الدولة بأسرها”، مبينًا أننا نريد أن نحرز قفزة نوعية أيضًا بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات لسد الفجوة الرقمية، مؤكداً أن هذه المسألة في غاية الأهمية.

وتحدث معاليه عن دور المرأة في التكنولوجيا، مبينًا أن مشاركتها في تقنية الاتصالات والمعلومات ارتفع من 7% إلى 15%، فيما زاد إجمالي الناتج المحلي بنسبة 6% مقارنة بـ3% عند زيادة مشاركة المرأة في قطاع الاتصالات والمعلومات. وبيّن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات أن أهم ثلاثة موضوعات في “منتدى دافوس” هي: أخلاقيات الذكاء الاصطناعي، والضرائب، والقدرة على الصمود في الفضاء الإقليمي.

وشدد معاليه على أهمية توحيد الجهود عند وضع السياسات تجاه الموضوعات المشتركة عالميًّا والاستفادة من الابتكارات والضوابط المنظمة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محافظ العقيق يلتقي المدير العام لفرع الإدارة العامة للأحوال بالباحة

التقى محافظ العقيق الدكتور فيحان بن حمود العطاوي العتيبي بمكتبه اليوم، مدير عام الإدارة العامة ...