عواصف رعدية وأمطار تجتاح ساحل أستراليا الشرقي وتخفف حدة حرائق الغابات

اجتاحت عواصف رعدية شديدة مصحوبة بأمطار غزيرة المناطق التي تشتعل فيها حرائق غابات على الساحل الشرقي لأستراليا يوم الجمعة لتخفف العبء عن رجال الإطفاء المنهكين والمزارعين الذين يعانون تحت وطأة الجفاف منذ أعوام.

وتكافح أستراليا حرائق غابات منذ سبتمبر أسفرت عن مقتل 29 شخصًا ونفوق ملايين الحيوانات، كما دمرت أكثر من 2500 منزل وأتت على منطقة تعادل ثلث مساحة ألمانيا تقريبا.

واستقبلت ولايات فيكتوريا ونيو ساوث ويلز وكوينزلاند، الأشد تضررًا من الجفاف وحرائق الغابات، المطر الغزير بارتياح هذا الأسبوع فيما ذكرت إدارات الإطفاء أن الأمطار لن تخمد الحرائق لكنها ستسهم بقدر وافر في احتوائها.

وكتبت إدارة الإطفاء في نيو ساوث ويلز على تويتر اليوم الجمعة ”نأمل أن يستمر (المطر) في الأيام المقبلة“.

وقال مكتب الأرصاد الجوية في نيو ساوث ويلز إن من المتوقع استمرار العواصف الشديدة في الكثير من المناطق التي تجتاحها حرائق في نيو ساوث ويلز وكوينزلاند ومنها مناطق لم تشهد هطول أمطار غزيرة منذ أعوام مما يخفف على نحو طفيف الجفاف الذي تعاني منه الولاية منذ ثلاثة أعوام.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لأول مرة.. ساعات أبل تتفوق على جميع الساعات السويسرية

كشف بحث أجرته شركة استشارات استراتيجية أن ساعات أبل الذكية تفوقت على جميع الساعات السويسرية ...