بطريقة غريبة .. حماة للبيئة يحتجون في برلمان غربي ألمانيا

عمدت مجموعة من نشطاء البيئة تطلق على نفسها “تمرد ضد الانقراض” (Extinction Rebellion) إلى وسيلة غريبة للاحتجاج على تلكؤ السياسيين في اتخاذ إجراءات ملموسة لمحاربة التغير المناخي. وقد اختارت هذه المجموعة يوم أمس الأربعاء (15 يناير 2020) بناية برلمان ولاية شمال الراين ويستفاليا في مدينة دوسلدورف لتكون مسرحًا لحركتها الاحتجاجية.

ودخل أفراد مجموعة حماة البيئة إلى البناية كزوار عاديين، قبل أن يقصدوا الدرج، حيث أخذوا أماكنهم ويلصقوا أيديهم بمادة لاصقة على زجاج الدرج من كلا الجانبين، حسبما ذكر موقع صحيفة فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ. وبعد مرور بضع دقائق حضرت الشرطة إلى عين المكان في محاولة لثني المحتجين عن مواصلة احتجاجهم ومغادرة المكان.

وقالت إحدى المحتجات مخاطبة الشرطة: “هؤلاء الناس الذين ألصقوا أيديهم بتلك الطريقة لديهم مخاوف من المستقبل، فهم لم يقدموا على هذا الفعل من أجل المتعة”.

من جهته، قال متحدث باسم برلمان ولاية شمال الراين ويستفاليا أنهم “سيرفعون دعوة قضائية ضد المجموعة المحتجة بعد دخولها إلى البناية كزوار عاديين”، فيما طالب المحتجون “باتخاذ إجراءات ملموسة لمواجهة التغير المناخي وإطلاع الرأي العام على حقيقة الوضع الطارئ بأمانة ومحاصرة جماعات الضغط”.

يشار إلى أنه بعد محاولات عديدة، تمكنت الشرطة من دفع بعض المحتجين إلى وقف احتجاجهم، فيما تدخلت لفك آخرين دون حدوث إصابات، حسبما أورد موقع فوكوس الألماني.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شدا جبل القمه وأهل شدا فاقو القمة

تميزت محافظةالمخواه  بقياده  الاستاذ فهد الهزاني عن  غيرها من المحافظات بفعالية الطريق إلى القمر وقد ...