الأمير محمد بن عبد العزيز: ميزانية ٢٠٢٠م قوة اقتصادية تحقق أهداف رؤية المملكة

رفع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز نائب أمير منطقة جازان، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، بما حملته ميزانية العام المالي من أرقام ومؤشرات تثبت بما لا يدع مجالًا للشك قوة ومتانة الاقتصاد السعودي.

وأكد سموه في تصريح بمناسبة صدور الميزانية للعام المالي القادم ١٤٤٢/١٤٤١هـ (٢٠٢٠م)، أنها جاءت لتؤكد نجاح المملكة في مرحلة تحوّل مهمة في تاريخها في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بما يحقق أهداف “رؤية المملكة 2030” وبرامجها التنفيذية الهادفة إلى تنويع الاقتصاد، وتحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي، وتحفيز نمو النشاط الاقتصادي غير النفطي، وزيادة مساهمة القطاع الخاص كمحرك للنمو، وزيادة فرص العمل للمواطنين من كلا الجنسين في سوق العمل، وتحسين مستوى معيشة المواطنين، وتحقيق مجتمع مزدهر وحيوي.

وأضاف أن الميزانية جاءت لتعلن للجميع مواصلة وحرص الحكومة الرشيدة على المضي قدمًا في الإصلاح الاقتصادي، والسعي للتقليل من الاعتماد على النفط ليصبح اعتماد الميزانية الحالية على القطاع الغير نفطي، والسعي لخفض العجز وزيادة الإنفاق، وتوفير الفرص الوظيفية وتنفيذ المشروعات التنموية الشاملة والمتوازنة بما يخدم المواطن في مختلف مناطق وطننا العزيز.

وأكد سموه أن المواطن سيلمس نتائج الميزانية من خلال المشروعات والاستثمارات التي تضمنتها الميزانية، التي ستوجه لخدمة المواطن وتنمية الوطن العزيز بتوجيه ودعم ورعاية من القيادة الرشيدة بتقديم كل ما يوفر الراحة والرفاهية ورغد العيش للمواطن، سائلًا الله أن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها وولاة أمرها.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا