الأمير سلطان بن سلمان يرعى انطلاق الخطط التطويرية لجمعية الأطفال المعوقين

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين، أن المملكة تعيش في رحلة تطور مستمر على مدى عصورها، وأنها استطاعت أن تتجاوز الكثير من التحديات لتعود أقوى انطلاقًا وأكثر استقرارًا ونموًا.

وأشار إلى أن جمعية الأطفال المعوقين، -وبحكم سبقها وريادتها- فهي الأحق بالعمل على التطوير لتكون مثالًا يحتذى دومًا في العمل الخيري المؤسسي.

جاء ذلك خلال رعاية سمو الأمير سلطان بن سلمان اليوم بالرياض، للقاء المفتوح الذي نظمته الجمعية لمناقشة خطط تطوير برامجها وخِدْماتها، بحضور أعضاء مجلس الإدارة وفي مقدمتهم وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي وعدد من منسوبي الجمعية، حيث طرحت أكثر من 300 مبادرة قدمها منسوبو الجمعية للانطلاق في تسعة مسارات تستهدف تطبيق أعلى معايير الجودة والحوكمة.

وقال الأمير سلطان بن سلمان “إن ريادة جمعية الأطفال المعوقين في مجال العمل الخيري، يحتم عليها أن تظل نموذجًا وطنيًّا مشرفًا، ومتطورًا يعكس دورها البارز، كرافد حيوي في حركة التنمية المستدامة التي تشهدها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين”، مؤكدًا أن رصيد خبرات الجمعية على صعيد العمل الإداري والخدمي، وحرصها على تحديث أدواتها أسهم في تعظيم الاستفادة من خِدْماتها التأهيلية عبر مراكزها المنتشرة في مختلف مناطق المملكة.
وشدد سموه على أن من حق المجتمع على أبنائه أن يعملوا بهمة وصولًا للتطوير المنشود، متعهدًا أن تكون جمعية الأطفال المعوقين رائدة في أعمالها حائزةً ثقةَ مجتمعها وعاملة باحترافية لصالح المستفيدين من خِدْماتها.

ولين أن هناك الكثيرَ من البرامج القادمة التي ستعود بالخير على الجمعية ومنتسبيها والمستفيدين من خِدْماتها على الأصعدة كافة.

وعبر عن شكره وتقديره لوزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي الذي يدعم الجمعية وجميع المؤسسات الخيرية لكي تصل إلى أهدافها المرسومة، معلنًا أن الوزارة اعتمدت جمعية الأطفال المعوقين ضمن مؤسسات النفع العام وهذا سيمكن الجمعية من تحقيق قفزات نوعية في أدائها واستثماراتها وتحقيق مردود مالي من خِدْماتها.

وأشار إلى أن الدول والمؤسسات التي لا تتطور باستمرار تموت، وأن هذه الدولة المباركة سهلت على الناس عمل الخير وشجعتهم عليه ولهذا فالجمعية لديها عوامل قوة يجعلها مؤهلة للمحافظة على تميزها وتحقيق نجاحات أخرى في مجالات أخرى خدمة للمواطنين الذي آمنوا بالجمعية ودعموها وائتمنوها على احتضان أطفالهم المستفيدين من خِدْماتها.

وعلى هامش اللقاء دشن الأمير سلطان بن سلمان منصة المتجر الإلكتروني للجمعية، في إطار تعزيز العلاقات مع الشركاء من مؤسسات القطاع الخاص والأفراد، وامتدادًا لنهج الجمعية في إرساء قواعد العمل المؤسسي بالاستفادة من التقنيات الحديثة، واستمرارًا لحرصها على تطبيق معايير الحوكمة المالية والإدارية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا