أدبي مكة يثري المكتبة السعودية بدراسات نقدية وإبداعات أدبية

بمتابعة واهتمام خاص من سعادة الأستاذ الدكتور حامد بن صالح الربيعي رئيس نادي مكة الثقافي الأدبي، يواصل أدبي مكة المكرمة إثراء المكتبة السعودية والعربية بالإبداعات الأدبية والدراسات النقدية، لتصل عدد إصدارات النادي 208 كتابًا، باستثناء العشرات من إصدارات المناسبات.

مكة / عمر شيخ

خماسيات الندى

صدر عن النادي مؤخرًا أربعة كتب جديدة، أولها ديوان شعري للشاعرة نادية إسماعيل بنون، بعنوان (خماسيات الندى)، ضم 66 من المقطعات الخماسية الشعرية، بدأت بالإهداء وانتهت بدلع الرّجال، وشملت مشاعر وجدانية وقضايا وطنية، وموضوعات اجتماعية، وآفاق إنسانية، من بينها: عاصفة الحزم، مصباح إلهي، برقية لضيوف مكة، دمعة عربية، بين الضلالة والهدى، أقدس الشعر، بقايا عشق.

تجربة أمل شطا الروائية

وحمل الإصدار (206) دراسة إنشائية بعنوان (تجربة أمل شطا الروائية)، وكان النموذج عليها رواية (آدم يا سيدي)، ورواية (لأنك حبيبي)، وتهدف صاحبة هذا البحث الأستاذة سارة عبد العزيز عبد الله الزهير، من هذه الدراسة تجسيد تجربة أمل شطا، واستنطاق حضورها، واستكشاف أساليبها في مقاربة الإبداع..

وكان من النتائج التي وصلت إليها أن عالم أمل شطا الروائي عالم خصب، سعت فيه لتجاوز الطرائق التقليدية، والاقتراب من أساليب روائية حديثة، لتطوير البنية الفنية لخطابها الروائي، وتنويع آلياته السردية.

بين القرشي والخطراوي

وقدّم نادي مكة الثقافي الأدبي ضمن إصداراته الجديدة دراسة نقدية أخرى تناولت الموازنة في (الشعر الوطني بين القرشي والخطراوي) للدكتور عبده بن حسين بن مبروك البركاتي.

يقع الكتاب في 470 صفحة، وفيه تلمّس صاحب البحث التميّز والخصوصية في المفهوم الوطني لدى شاعرين كبيرين من شعراء المملكة العربية السعودية يمثلان مدينتي الحرمين الشريفين، الشاعر المكي حسن عبد الله القرشي، والشاعر المدني محمد عيد الخطراوي.

وكان من النتائج التي خلص إليها الدكتور البركاتي في بحثه، تشابه أسلوبي الشاعرين فكانت أشعارهما الوطنية صورة رائدة للتصور الإسلامي الوطني المتزن.

وقد استوعب الشاعران المفهوم الوطني الحديث، فكانت قصائدهما الوطنية تمثل ركائز في الكيان الأدبي والثقافي والفكري السعودي، وحفظت أشعارهما الأعمال الجليلة لملوك وقادة الدولة السعودية، فسطّرا هذه الفضائل الجليلة بمداد من نور لتحفظ للتاريخ القادم.

وراءالجدار

وفي إطار اهتمام أدبي مكة بفن السرد بألوانه، كان الإصدار (208) للنادي مجموعة قصصية للقاص السعودي عبد الخالق جمعان، بعنوان (وراء الجدار).

ضمت المجموعة 18 قصة، وهي (انتظار) ، (نهاية)، (وجوه)، (الصديق)، (قارب النجاة)، (مصير)، (جنون)، (تسارع)، (هروب)، (حب لم يتحقق)، (بنت الدهر)، (طيف)، (سبيل العلماء)، وآخرها قصة من قصص التراث بتصرف بعنوان (ثروة المتشرد).

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا