معلم بمكة يتبرع بكليته لأخيه.. وزملاؤه يفاجئونه بتكريم من نوع خاص

في ليلة تجلى فيها الوفاء وارتقى فيها أصحاب العطاء، احتفل منسوبو مدرسة مؤتة بمكة المكرمة بالمعلم كمال عبدالله المالكي؛ نظير ما قام به من عمل بطولي وبادرة كريمة بتبرعه بإحدى كليتيه لأخيه، مقدماً للجميع درساً في الإيثار وتقديم الخير والعمل به ليقتدي به الجميع، وذلك بحضور مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية.

وفي التفاصيل، قام المعلمون بتكريم صاحب الأيادي البيضاء، بقيادة التربوي عبدالله الثقفي، حيث فوجئ “المالكي” بهذا التكريم والذي أعده المعلمون بصمت تقديراً لجهوده الدائمة والمتميزة داخل المدرسة وخارجها.

وتشرف المعلم ‏كمال عبدالله المالكي ‏باستلام وسام (سراج العلم) وهو وسام استحدث من مجلس المدرسة بقيادة عبدالله الثقفي لتكريم المعلمين المتميزين وهو أول معلم يحصل عليه باستحقاق نظير تبرعه بكليته ‏وقلده الوسام فهد الزهراني.

وتعد مدرسة مؤتة نبراساً للعلم والوفاء الذي تجلى في هذا التكريم ولا يعد ذلك مستغرباً من المدرسة ولا قائدها ولا طاقمها التعليمي.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا