ز سلوم النفيعي
على ناصية الأدب

الشعوبية الحديثة

المملكة العربية السعودية مهبط الوحي، وقبلة المسلمين، وأرض الفصاحة والبلاغة، ولو عدنا إلى عصر الجاهلية وعهد النبي -صلى الله عليه وسلم- لوجدنا أن أبناء العرب كانوا يتعلمون الفصاحة والبلاغة في بادية الجزيرة العربية، ومنها بادية بني سعد التي عاش فيها سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- طفولته، ولا يزايد على ذلك أحد. وتميزت الأمة العربية عن غيرها من الأمم بالشعر العربي الذي يصور فصاحتهم وبلاغتهم، فهو ديوانهم وسجل تاريخهم العظيم، وقد أعزها الله بنعمة الإسلام وزادها شرفًا نزول كتاب الله -عز وجل- الذي نزل بلغتهم، قال صلى الله عليه وسلم: (أنا أفصح العرب بيد أني من قريش)، ولعل ما نراه من هجمة ضد العرب من خلال الشعوبية، والطعن في العرب وتشويه حضارتهم، وتفضيل الشعوب الأخرى عليهم، التي ردَّ عليها العلماء القدماء ومنهم الجاحظ في كتابه البيان والتبيين بقوله: (واعلم أنك لن ترَ قومًا قط أشقى من هؤلاء الشعوبية، ولا أعدى على دينه ولا أطول نصبًا، ولا أقل غنمًا، من هذه النحلة …).

ويقول ابن قتيبة: (وأعاذنا الله من فتنة العصبية وحمية الجاهلية وتحامل الشعوبية، فإنها لفرط الحسد ونغل الصدر تدفع العرب عن كل فضيلة، وتلحق بها كل رذيلة، وتغلو في القول، وتسرف في الذم، وتبهت في الكذب، وتكابر بالعصيان).

ويقول الدكتور عبد الله السامرائي:

ومن متابعة نشاط الحركة الشعوبية وقفت على أن أهدافها تتركز في ثلاثة أمور أساسية متداخلة:

١- تشويه مبادئ الإسلام وهدمها من الداخل بكل الأساليب،

٢- محاربة الأمة العربية، والعمل على إزالة سلطانها وتشويه حضارتها،

٣- من أجل إعادة السلطة وإحياء الحضارة الإيرانية.

وتتخذ الشعوبية الحديثة مظاهر عدة، منها:

محاولة إضعاف اللغة العربية وإنعاش وتنشيط العامية المحلية، وإنكار التراث والافتخار به، وربط الإنجاز العربي في العلوم والآداب والفنون بغير الأصل العربي.

كما يلاحظ على مواقع التواصل الاجتماعي بعض المشاركات التي تدّعي أن العرب يعيشون أسوأ الظروف وأنهم في مؤخرة الأمم، وهناك من ينتمي لدول عربية فقيرة يحاول تشويه سمعة دول الخليج العربي وشعوبها، ويصفهم بأوصاف غير لائقة، وللأسف هم مجموعة من الحسّاد الذين يتمنّون زوال هذه النعمة عن أهل هذه البلاد المباركة؛ لذلك لا بد أن نحذِّر من الشعوبية الحديثة، والتي تغزونا من جهات متعددة وبطرق جديدة، ومنها التقنية الحديثة؛ لتأجيج الفرقة بين أبناء الوطن الواحد، وبتكاتفنا وترابطنا وقوة عزيمتنا تحت قيادة ولي أمرنا لن يحصلوا على مبتغاهم، ولن ننخدع بترويج أفكارهم الهدّامة.

حفظ الله الأمة الإسلامية والعربية

بقلم/ د.سلوم النفيعي

90 تعليق

  1. ابداع منقطع النظير

    مقال شامل.. وتوضيح كافي ووافي..

    شكراً يا ابا مستور

  2. ماجد الوذيناني

    مقال راقي جداً ،،،،
    ويجب علينا اخذ الحيطه والحذر من نشاطات الحركه الشعوبيه الحديثه
    وايصال هذا المقال إلى اكبر شريحه من المجتمع ليعرفوا مدى خطورتها على المجتمعات العربيه ..

  3. كلام جميل والله يعطيك الصحه والعافيه ويرحم والاديك
    والله بحفظ الامه الاسلاميه
    موسم المفرجي

  4. كما عودنا الدكتورسلوم على كل ماهو مميز هاهو من جديد ينثر إبداعاته امام المتلقي ليوضح ويشرح ويبين له ماهو المقصود بالشعوبيه وعلى وجه الخصوص الشعوبيه الحديثة
    فشكرا لك ياابا مستور والى الامام

  5. مقال اروع من الرائع وتجلعنا ننتظر كل مره مقالاتك لكي نستفيد ،، الله يعطيك العافيه يادكتور سلوم..

  6. مقال جيد

  7. ممتاز جدا

  8. مقال رائع جدا جدا والى الامام يا ابا مستوروبانتطار ابداعكم القادم ان شاء الله تعالى
    مسلط بن سلمان النفيعي

  9. بارك الله فيكم.

  10. لولوة العثيم

    مقال مهم، ويناقش قضية حيوية.

  11. عمران الباهلي

    ممتاز

  12. رائع

  13. صابر المعلمي

    موفق دوما

  14. جميل

  15. ممتاز

  16. تناول جيد

  17. جهد مشكور

  18. يسلموا

  19. مقال جميل ، شكرا لك

  20. ممتاز دمت مبدعا

  21. اشكرك على طرحك المفيد

  22. زامل الزويلم

    موضوع في قمة الروعة ننتظر المزيد من إبداعكم

  23. بارك الله فيكم

  24. يعطيك الف الف عافيه

  25. اشكرك على طرحك المفيد لا حرمنا الله منك و من ابداعاتك

  26. كل الشكر لك أستاذنا

  27. صبري عبد العظيم

    كتبت وابدعت

  28. زبيدة عماد الدين

    دائما تبهرونا بمواضيعكم المليء بالابداع و التميز

  29. حامد الحازمي

    موضوع مهم جدا

  30. زكريا الظهيري

    مقالة في منتهى الروعة

  31. عباس حبيب الله

    بارك الله في عمرك

  32. زاد الخير مبروك

    موضوع في قمة الروعة ننتظر المزيد من إبداعكم

  33. صادق عبد الله

    دوام التوفيق

  34. فتح الله عليك

  35. سعود العتيبي

    الله يحفظك ويوفقك

  36. رائع جدا

  37. شاكر عبد الرحيم

    موضوع جد رائع

  38. ذبيان الفطين

    مقال يستحق القراءة

  39. سلطان الغزاوي

    زادكم الله من فضله

  40. صفوان أبو العزم

    شكرا لتناولك هذا الموضوع

  41. لله ينفع بكم

  42. ذاكر الله دووم

    مقال أكثر من ممتاز

  43. سليمان السحيباني

    بسم لله ماشاء الله موضوع مرة رائع

  44. شبيب المطيري

    يعطيك العافية

  45. بارك الله فيكم

  46. جزاك الله خيرا

  47. جيد جدا بالتوفيق أن شاء الله

  48. رائع جدا بالتوفيق

  49. جزيتم كل خير

  50. شاهر القحطاني

    للأمام دائما

  51. سوسن عبد الرحمن

    يسلموا للأمام دائما

  52. مشكورين

  53. ذياب الأحمدي

    جميل جدا

  54. ما اجمل هذا المقال

  55. ما شاء الله طرح اكثر من رائع

  56. موضوع قمة في الجمال والتميز

  57. ثريا الشمراني

    للتميزعنوان واحد اسمة هتون

  58. جميلة العنزي

    اختيار مميز وموضوع يستحق القراءة

  59. جواهر الشمري

    رررررررروعة

  60. ثناء اسماعيل

    دام لنا قلمك ودام عطائك

  61. دائما لمقالاتك طعم خاص وتنفرد به يجعلك في القمة

  62. موضوع جد رائع

  63. وداد العبد الله

    تسلم الأيادي التي كتبت هذا الموضوع

  64. نائلة الشهري

    عبارات متناسقة و موضوع ممتاز

  65. ممتاز دمت مبدعا

  66. طرح مميز،و افكار سليمة

  67. رنيم السلمان

    موضوع جيد يستحق القراءة

  68. طرح يستحق المتابعة

  69. يعطيك ألف ألف عافية

  70. اشكرك على طرحك المفيد لا حرمنا الله منك و من ابداعاتك

  71. ناجي عبد الرحمن

    لك مني ارقى و ارق التحيات يا صاحب أرقى الجمل و الكلمات

  72. لقد كتبت و أبدعت

  73. دمتم بهذا العطاء المستمر

  74. موضوع في قمة الروعة ننتظر المزيد من إبداعكم

  75. فائزة باوزير

    دمت مبدعًا أستاذنا

  76. ممتاز جدا

  77. قوت القلوب أحمد

    بوركت مساعيكم.

  78. موضوع غاية في الخطورة ويفقد الأشقاء العرب الصلة بينهم للأسف.

  79. لبنى الهذيلي

    الشعوبية مرض ينتشر في نسيج الشعوب خاصة العربية كالنار في الهشيم.

  80. قمورة الدلوعة

    وفقكم الله لكل خير.

  81. فريدة برناوي

    أحسنت دكتور سلوم

  82. موضوع يجب تضافر الجهود لعلاجه.

  83. لمياء الشمري

    عظيم جدا

  84. سلمت أناملكم.

  85. قرة العين لأمها

    نفعكم الله ورفع قدركم عنده.

  86. ليمان الجابري

    فكر وقاد مستنير

  87. لوسي أخت بوسي

    تحليل رائع

  88. كلام سليم

  89. الشعوبية الحديثة داء يفت عضد الأمة.

  90. دمتم بهذا العطاء الوافر.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا