نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، ترأس سعادة وكيل إمارة المنطقة، المشرف العام على مبادرة “خير أمة”، أ.وهيب بن محمد السهلي اللقاء الدوري الثاني للقطاعات الحكومية المشاركة في تنفيذ فعاليات المبادرة وعددها (38) جهة.

واستعرض اللقاء مشاركات القطاعات الحكومية في المبادرة وجهودها في تعزيز القيم والمبادئ الأخلاقية بمجتمع طيبة الطيبة، بالإضافة إلى التقرير الإحصائي المقدم من الأمانة العامة وما تضمنه عن ما تم انجازه منذ انطلاقة المبادرة غرة شهر رمضان ١٤٤٠هـ حيث بلغت مجمل المبادرات المعتمدة ٤٤٥ مبادرة.

وأثنى السهلي على مشاركات القطاعات الأهلية والتجارية و الأفراد الذين قدموا مبادرات متميزة دلت على مدى وعيهم برسالة وأهداف “خير أمة”، ووجه الأمانة العامة بنشر التقرير الإحصائي بصفة دورية وتقديم كافة أنواع الدعم اللوجستي للجهات المشاركة لتحقيق الأهداف المرجوة.

واتخذ خلال اللقاء عددا من القرارات أبرزها تفعيل المبادرات داخل بيئة العمل الداخلية للقطاعات الحكومية واستهداف الموظفين والمستفيدين بمشاركة وإشراف مباشر من المسئولين، وتقديم مبادرات أخرى يستهدف فيها أفراد المجتمع من منطلق المسئولية الاجتماعية للقطاع، بالإضافة إلى تقديم التسهيلات والتعاون مع اصحاب المبادرات المعتمدة من #خير_أمة خلال مرحلة التنفيذ.