الربيعة يعلن نجاح عملية فصل التوأم الليبي أحمد ومحمد

علن المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوائم السيامي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، نجاح عملية الفصل التوأم الليبي (أحمد ومحمد) بمستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض .

وأضاف الربيعة: «تكونت العملية من 11 مرحلة بدأت بالتخدير ثم المنظار للجهاز البولي والتناسلي وقساطر البول، بعد ذلك تمت مرحلة تعقيم الأطفال، بعدها جرى تحديد مرحلة القطع للدخول للتجويف البطني، ثم تم فصل الأمعاء والجهاز البولي والتناسلي والحوض والطرف السفلي المشترك بينهما، عقب ذلك نقل كل طفل إلى طاولة منفردة؛ لبدء عملية الترميم، لينقلا وهما منفصلان إلى غرفة العناية المركزة».

ورفع رئيس الفريق الطبي والجراحي الدكتور عبدالله الربيعة باسمه ونيابة عن أعضاء الفريق الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين على الدعم الكبير للبرنامج الوطني لفصل التوائم السيامية، مؤكدًا أن ما تحقق من إنجاز طبي يسجل باسم الوطن وقيادته المعطاءة.

وشكر الربيعة أعضاء الفريق الطبي الذين قاموا بعملهم على أكمل وجه، والتي اختصرت ساعات العملية ساعة واحدة.

وأكد أن هذه العملية تعد العملية الثامنة والأربعين لعمليات فصل التوائم السيامية التي تجرى في المملكة خلال ثلاثة عقود.

وقدم المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان،

نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، على هذه اللفتة الإنسانية غير المستغربة والتوجيه بإجراء عملية الفصل للتوأم، والدعم اللا محدود الذي يجده القطاع الصحي في المملكة من قبل خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين .

كما قدم شكره للأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني لمتابعته مراحل عملية الفصل .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا