حضور لافت من العائلات والمتسوقين لمهرجان “السمح” الموسمي بـ”دومة الجندل”

شهد مهرجان السمح الموسمي الأول، الذي انطلق تحت رعاية أمير منطقة الجوف، ويقام بمدينة التمور بمحافظة دومة الجندل، بإشراف بلدية المحافظة، في أولى أيامه حضورًا لافتًا من العائلات والمتسوقين، تجولوا خلاله بين أركان وأقسام المهرجان، مستمتعين بما شاهدوه فيها.

وحظي اليوم الأول، بتوافد زوار وضيوف المهرجان؛ للتعرف عن كثب على نبات السمح ومراحل إنتاجه بدءًا من قطفه حتى طحنه، كما تعرّف الزوار على طريقة حمس السمح وطحنه عبر المعدات الموجودة في المهرجان.

وقام عارضو السمح بتوضيح ماهية السمح وأنواعه، وبيئته وانتشاره، بالإضافة إلى القيمة الغذائية في تناوله، كما شاهد الزوار عددًا من منتجات ومخبوزات هذه النبتة التي تنتج من طحين السمح.

وكان زوار المهرجان على موعد مع العروض الحية لفرقة “فرسان نجد”، وذلك من خلال الاستعراضات التي أقيمت في ميدان مخصص، حيث نفذ فرسان الفرقة العديد من المهارات والمغامرات على ظهور الخيل، كالوقوف الثنائي والفردي، ورماية الأهداف المعلقة، بالإضافة إلى التقاط الأوتاد النارية.

الجدير بالذكر أن المهرجان يحتوي على العديد من المعارض التسويقية لنبتة السمح، ومشاركة الأسر المنتجة، بالإضافة إلى عددٍ من الجهات الحكومية والمؤسسات الأهلية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا