حرائق الغابات تشتد في أستراليا والسلطات تخلي بلدات

أُخليت بلدات في ولايتين أستراليتين وناشدت السلطات مئات السكان مغادرة المكان اليوم الجمعة، بعد اشتعال عدد قياسي من حرائق الغابات.

وأصدرت إدارة إطفاء حرائق الريف في نيو ساوث ويلز تحذيرات من 17 حريقًا، وناشدت السكان الرحيل سريعًا أو البحث عن ملاذ. كما خرج أكثر من 50 حريقًا أصغر عن نطاق السيطرة.

وذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية (إيه.بي.سي)، أن إدارة الإطفاء تلقت أيضًا العديد من البلاغات عن وجود أشخاص محاصرين داخل منازلهم. وقالت إدارة الإطفاء ”هذه الحرائق شديدة الخطورة. إن كنتم على مقربة منها فستكون حياتكم في خطر ويتعين أن تتحركوا حفاظًا على أنفسكم“.

وخلال اليوم تراجع عدد الحرائق بالغة الخطورة إلى 15 حريقًا في نيو ساوث ويلز، وثلاثة حرائق في نفس المستوى بولاية كوينزلاند في الشمال. وقالت إدارة الإطفاء لهيئة الإذاعة إنها نشرت أكثر من 1000 من رجال الإطفاء و70 طائرة لاحتواء الحرائق. وناشدت إدارتا الإطفاء والطوارئ في كوينزلاند السكان في عدة بلدات منها كورويباه وتوانتين مغادرة أماكنهم.

وقال خبراء اليوم، إن حرائق الغابات تسببت في نفوق نحو نصف حيوانات الكوالا التي تعيش في محمية ساحلية في نيو ساوث ويلز.

وسبق أن أتى حريق في بداية موسم حرائق الغابات على ثلثي موائل حيوانات الكوالا في محمية ليك إنز الطبيعية في الشهر الماضي، وظلت البقية مهددة بواحد من 15 حريقًا كبيرًا في الولاية الواقعة بجنوب شرق البلاد.

ووفقًا لتقديرات الجمعية الأسترالية لحماية الكوالا نفق نحو 350 من تلك الحيوانات بالمحمية الواقعة في بلدة ماكوري على الساحل الشمالي للولاية. وقالت رئيسة الجمعية سو آشتون إن العدد الإجمالي لحيوانات لكوالا في المحمية كان يتراوح بين 500 و600.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا