5 حقائق طريفة عن أيقونة الهالوين

قد يختلف الناس في وصف فصل الخريف وما يميزه من بدء البرد والملابس السميكة وسقوط أوراق الشجر واللون الرمادي. لكن هناك شيء واحد يعرفه الجميع وهو أن الخريف هو فصل اليقطين، وهذه بعض الحقائق عن هذه الثمرة رمز الهالوين (عيد الرعب) عند الغرب.

إنه فصل الخريف.. تتغير ألوان أوراق الشجر، ويبدأ الشعور بنسمات الهواء الباردة، في الولايات المتحدة وكندا يصعب تصور هذا الفصل من العام دون نكهات اليقطين والزينة التي يستخدم فيها ويقدم المقهى المفضل لديك حبات توابل اليقطين. في هاتين الدوليتن يصعب تخيل هذا الخريف بدون اليقطين واستخداماته المختلفة، حتى أنه تم تحديد يوم السادس والعشرين من أكتوبر كيوم لثمرة اليقطين.

1. اليقطين.. ما هذا الاسم؟!

بالإنجليزية يسمى Pumpkin وهو مصطلح مشتق من الكلمة اليونانية pepon، والتي تعني “البطيخ الكبير” وهو أمر منطقي حينما نفكر في الحجم الكبير للثمرة. وحوّل الفرنسيون الاسم إلى pompon، فيما استخدم البريطانيون اسمًا آخر هو pumpion. فيما أطلق المستوطنون الأوائل للمستعمرات الأمريكية على ثمرة الكوسة اسم pumpkin! أما بالألمانية فتسمى الثمرة kürbis، وهو اسم يذكرنا بالتسمية اللاتينية cucurbita.

2. أرقام قياسية

سجّلت أثقل ثمرة قرع (يقطين) على الإطلاق في عام 2016، حيث بلغ وزنها 1,190 كيلوغرام. على الرغم من أن الموطن الأصلي لليقطين هو أمريكا الشمالية، لكن صاحب الثمرة الأثقل في العالم كان بستانيًّا من بلجيكا وعرضها في مسابقة أقيمت في ألمانيا. وتميل الثمرة إلى تفضيل الطقس البارد وهو ما يفسر سبب ظهور أثقل ثلاث ثمرات في العالم على مدى ثلاث سنوات متتالية في أوروبا.

وبلغ قطر أكبر فطيرة يقطين صنعت على الإطلاق أكثر من 1,5 متر وبلغ وزنها أكثر من 180 كيلوغرام واستخدم في صنعها 35 كيلوغرام من ثمرة اليقطين، و16 كيلوغرامًا من السكر، و12 دزينة من البيض واستغرق صنعها وخبزها ست ساعات.

 3. تقليد في عيد الهالوين

في الولايات المتحدة، تزداد بشكل كبير مبيعات اليقطين خلال عيد القديسين (الهالوين). لا يكاد يوجد أي طفل في الولايات المتحدة لم يرسم تلك الابتسامة المخيفة على هذه الثمرة العجيبة البرتقالية اللون ثم يحولها إلى فانوس يضيء عتبة المنزل. تقليد تفريغ اليقطين جاء إلى الولايات المتحدة من أيرلندا بواسطة المهاجرين في القرن التاسع عشر.

يُقال إن المصطلح jack-o’-lantern أو ثمرة القرع المضيئة، جاء من أسطورة رجل يدعى جاك قام بخداع الشيطان حتى لا يأخذه إلى الجحيم بعد وفاته، كما أنه لم يكن صالحًا بما فيه الكفاية ليجد طريقه إلى الجنة، فحكم عليه أن يظل هائمًا وليس معه إلا بعض الفحم المشتعل ليضيء طريقه فقام جاك بوضع الفحم في ثمرة يقطين كان قد أفرغها؛ ومن وقتها يتجول جاك دون هداية. واعتاد الأيرلنديون على تفريغ ثمرة اللفت لإبقاء الأرواح المتجولة مثل جاك بعيدًا. لكن في الولايات المتحدة تم استخدام ثمرة اليقطين بدلًا من اللفت.

4. عالم اليقطين الغريب

يوجد أكثر من 45 نوعًا من اليقطين ولكل نوع ثمرة مختلفة عن الأخرى بعضها خشن الملمس، ولكل من هذه الثمار المختلفة غرض مختلف. هناك اليقطين المثالي لعمل الفطيرة المميزة، والبعض الآخر للتحميص وبعضها يفضل تركها سليمة لتزيين شرفة المنزل بها.

5. ثمرة صحية لذيذة

يعتبر اليقطين من الفواكه وله طعم لذيذ للغاية. تشمل الأطباق التقليدية فطيرة اليقطين وحساء اليقطين وخبز اليقطين. كما يمكن تحميص البذور واعتبارها من الوجبات الخفيفة، ويمكنك حتى أكل زهور النبات. كما أنها رائعة لمقاومة الإصابة بنزلات البرد لأنها تحتوي على الكثير من فيتامين سي. في الواقع، اليقطين بأكمله له طعم رائع ومتميز!

“يوفر نصف كوب من اليقطين 200% من الحد الموصى به من فيتامين (أ)، إلى جانب أصباغ نباتية أخرى تعزز من صحة وسلامة العين”، وفقًا لما قالته جولي غاردن روبنسون المتخصصة في الغذاء والتغذية والتي أضافت بأن “ثمرة اليقطين غنية بالبوتاسيوم، مما يساعد عضلاتنا على الانقباض”.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أكثر من 40 متدربة ببرنامج الرضاعة الطبيعية بصحة الأحساء 

اختتم البرنامج الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعة بصحة الأحساء يوم الخميس الماضي الموافق 19 جمادى الآخرة ...