انطلاق ملتقى أكسفورد الدولى الثانى تحت شعار الاستثمار فى مصر رؤيه عربية مشتركة 2030 في شرم الشيخ

منذ ساعات قليلة  انطلق الحدث الدولي الكبير ملتقى أكسفورد الدولى الثانى تحت شعار الاستثمار فى مصر رؤيه عربية مشتركة 2030 والذي تشارك فيه العديد من الدول العربية والإفريقية ولفيف من المنظمات والهيئات والشركات ومكاتب الخبرة ومكتب التمثيل الدولي بالمملكة العربية السعودية ومنتدي الاستثمار الدولي بلندن ومؤسسات المجتمع المدني.

هتون/ خاص
بحضور كوكبة من المسئولين ورجال الأعمال والخبراء ورجال البنوك وأساتذة الجامعات والإعلاميين والشخصيات العامة، وبتغطية واسعة النطاق من المؤسسات الإعلامية والقنوات الفضائية المصريه والعربية.

وصرحت الاعلاميه انجي صلاح المدير التنفيذي للمؤتمر بأن المؤتمر يستهدف كافة الجهات والفئات ذات العلاقة بالاستثمار السياحي والعقاري من مستثمرين ورجال وسيدات أعمال والخبراء والأكاديميين العاملين فى هذه المجالات، والبنوك المهتمة بالاستثمار بصفة عامة والخبراء العاملين بمجال التقنيات الرقمية، والعلماء والباحثين والاستشاريين وأساتذة الجامعات ومراكز الأبحاث المعنية بالاستثمار بشتي صوره، والمختصين بمجال تطويرالسياحة وجذب المستثمريين من كافة التخصصات، والعاملين في مؤسسات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية والهيئات المعنية بشئون الاستثمار والسياحة والتطوير العقاري، والجهات المانحة والداعمة للاستثمار والسياحة والبنية العقارية، والاستشاريين القانونيين والحقوقيين المهتمين بمجالات الاستثمار المختلفة.

كما يستهدف المؤتمر بناء جسور من التعاون مع العديد من الجهات الرسمية والحكومية في مقدمتها وزارة الاستثمار والتعاون الدولي – وزارة السياحة – وزارة الدولة للتنمية المحلية – وزارة الإنتاج الحربي – وزارة الإسكان – وزارة النقل – هيئة تنشيط السياحية – هيئة التنمية السياحية، إلى جانب الباحثين بالجامعات العربية والمصرية والإفريقية، ونقابات المحامين ومراكز الابحاث والدراسات القانونية، ونقابات العاملين بالسياحة، والاتحاد العام للصناعات، وجمعيات مستثمرين المناطق الصناعية، وجمعيات السياحة.

هذا ويناقش المؤتمر عدداً من الإشكاليات في مقدمتها أنــواع الاستثمار، والاستثمار السياحي وأهميته في الاقتصادي القومي، والاستثمار العقاري كأفضل الاستثمارات عالمياً، وسبل الاستثمار العقاري والسكني، وأسس وقواعد الاستثمار العقاري.
وعرض حلول جزريه لبعض المشاكل التي تعوق المستثمرين وتوضيح الصوره الكامله بطريقه حديثه يكون منها جذب اكبر عدد من المستثمرين، وتشمل أجندة المؤتمر عدة محاور من بينها – التنمية السياحية وسُبل الترويج السياحي من خلال السماوات المفتوحة وعالم التكنولوجيا – واقع وآفاق الاستثمار السياحى والعقاري فى مصر فى ضوء المتغيرات العالمية – أساليب وآليات تمويل وتنمية الاستثمار السياحى بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة لرؤية ٢٠٣٠ – دور العنصر البشرى فى تحقيق التنمية السياحية والعقارية – أساليب توظيف فرص الاستثمار المطروحة حاليا بدأً من الفكرة إلى المشروع – تهيئة عوامل الجذب للمستثمرين السياحيين وتوطين المهن السياحية – التنمية العمرانية والاستخدام التكنولوجي فى إعادة رسم حدود المحافظات – سبل التسويق الجيد للاستثمار العقارى بالمدن الجديد – عرض نماذج مبتكرة فى تصميم الوجهات العقارية ذات الطابع المتميز – مستقبل صناعة الضيافة والجدوى الاقتصادية للاستثمار فى الضيافة – تحديات ومعوقات التنمية السياحية والعقارية مع طرح سبل لحلول المشكلات – دور الإعلام في تعزيز الوعي بأهمية السياحة والتعريف بتاريخ الحضارات – دور البنية التشريعية فى المساعدة فى جذب الاستثمارات السياحية والعقارية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا