8 أسباب تجعل النساء يتحدثن أكثر من الرجال

أكدّت دراسة برازيلية لمركز «كاردوزو» للدراسات الاجتماعية والإنسانية والزواجية، أن النساء في جميع أنحاء العالم يعترفن بأنهن يتحدثن أكثر من الرجال ولوقت أطول منهم، وذلك من خلال النظر للإحصائيات العالمية واستطلاعات الرأي التي تجري في مختلف أنحاء العالم فيما يتعلق بدراسة شخصية المرأة والرجل والاختلافات بينهما.
وهناك أسباب منطقية للنتيجة، حسب النساء الخاضعات للدراسة، وهي الاختلافات الفيسيولوجية والنفسية بينهن وبين الرجل، إضافة للاختلافات بين شخصية الجنسين.

الغريب في الأمر أن المرأة تقر بأنها لن تتوقف عن الحديث إلى أن تنهي الفكرة التي تنوي نقلها للآخر، وهي لا تفكر فيما إذا كان ذلك يستغرق وقتًا أطول، ولا يهمها الوقت، حسب فريق من الخبراء الاجتماعيين العاملين في المركز. وذكر المركز أن حالة واحدة تجعل المرأة أقل حديثًا من الرجل بنسبة 70%، وهي عندما تكون مصابة بـ«الاكتئاب».

أما عن الأسباب التي تجعل المرأة تتحدث أكثر، فهي:

أولًا: دماغ المرأة مصمم على هذه الشاكلة: النساء اللواتي لم يكن عندهن رأي محدد حول الموضوع، قلن إن دماغهن مصمم على هذه الشاكلة، ولا يعرفن أسبابًا أخرى تجعلهن يتحدثن أكثر من الرجل.

ثانيًا: تعبرن عن أنفسهن أكثر: نساء كثيرات قلن إن السبب الرئيسي لاتهام المرأة بأنها تتحدث أكثر وأطول من الرجل، هو أنها تحب التعبير عن نفسها أكثر وبشكل أفضل.

ثالثًا: كي يجعلن الرجل يخرج عن صمته: فالرجل لا يحب عادة الحديث كثيرًا لأنه يعتبر أن المرأة تملك «لسانًا طويلًا» وتتحدث أكثر من اللازم، فهن يتحدثن أكثر لإخراج الرجل عن صمته وجعله يتحدث هو الآخر.

رابعًا: كي يجعلن الرجال يستمعن إليهن: فإذا تحدثن قليلًا فإن الرجل ربما لا يعرف عن أي شيء يتحدثن؛ لأنه لا يستمع ولكن الحديث كثيرًا ولوقت أطول يجبره على الاستماع من أجل إبداء رأيه أيضًا وإنهاء الحديث بأسرع ما يمكن.

خامسًا: حب التفاصيل: نسبة كبيرة من النساء اعترفن بأنهن يحببن التفاصيل، ويفضلن طرح الأسئلة والكثير من الأسئلة من أجل المعرفة أكثر عن أي موضوع.

سادساً: مشاركة المعلومات مع الجنس الآخر: قالت مجموعة كبيرة من النساء في استطلاعات الرأي التي كانت جزءًا من التقصي حول الموضوع، إن المرأة تتحدث بشكل أكثر وأطول من أجل مشاركة المعلومات مع الرجل وجذب اهتمامه.

سابعًا: لمضايقة الرجل وجعله عصبيًّا: مجموعات صغيرة من النساء يتحدثن بشكل أكثر وأطول بسبب حبهن أحيانًا لمضايقة الرجل وجعله يشعر بالعصبية، وبخاصة أولئك الرجال الذين يعتبرون صامتين أكثر من اللازم.

ثامنًا: لأجل التكرار: عدد كبير من النساء أشرن إلى أنهن يكرّرن الكثير من الأفكار لعلمهن أن الرجل لا ينتبه كثيرًا إلى ما تقوله المرأة. فهن يحتجن أحيانًا إلى تكرار الحديث مرتين أو ثلاثة أو أربعة حتى يشعرن بأنه بدأ ينتبه.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أكثر من 40 متدربة ببرنامج الرضاعة الطبيعية بصحة الأحساء 

اختتم البرنامج الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعة بصحة الأحساء يوم الخميس الماضي الموافق 19 جمادى الآخرة ...