وزارة الإسكان وأمانة المدينة المنورة تدشنان الربط الإلكتروني لـ” رخص البناء”

دشن معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبد الله الحقيل وأمين منطقة المدينة المنورة المُكلف المهندس فهد بن محمد البليهشي في المدينة المنورة أمس، الربط الإلكتروني لرخص البناء بين مركز خدمات المطورين “إتمام” التابع لوزارة الإسكان، وأمانة منطقة المدينة المنورة وذلك بعد اكتمال الربط بين الجهتين.
وأوضح أمين منطقة المدينة المنورة المُكلف المهندس فهد بن محمد البليهشي، أن الربط الإلكتروني بين أمانة منطقة المدينة المنورة ومركز خدمات المطورين “إتمام” يأتي ضمن التعاون المشترك بين أمانة المنطقة ووزارة الإسكان، وذلك بهدف تحسين بيئة الأعمال وتحقيق التكامل بين الجهات الحكومية والخدمية، حيث سيسهم هذا الربط في تقديم خدمات الرخص الإلكترونية الفورية لمشاريع التطوير العقاري، الأمر الذي يسرع من وتيرة العمل في المشروعات السكنية بالمدينة المنورة.
بدوره، أوضح مدير عام مركز خدمات المطورين “إتمام” المهندس عبد الوهاب القحطاني، أن “إتمام” ومن خلال الربط الإلكتروني مع أمانة منطقة المدينة المنورة سيحقق التعاون والتكامل مع جميع الجهات الحكومية المعنية بقطاع التطوير العقاري، لتوفير أفضل الحلول والسبل التي من شأنها تذليل العقبات وتطوير الإجراءات وتسهيل عمل المطور العقاري، وأتمتة الإجراءات ورفع الإنتاجية في قطاع التطوير العقاري، كما سيسهم في زيادة حوافز الاستثمار في القطاع، مما ينعكس إيجاباً على وفرة المعروض السكني وتعدد الخيارات السكنية.
وكان مركز خدمات المطورين “إتمام” قد أعلن عن البدء في تنفيذ اعتماد المخططات السكنية خلال 60 يوماً، واتخذت وزارة الإسكان خطوات متسارعة في تنفيذ اعتماد المخططات السكنية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، حيث تم إبرام اتفاقية مع وزارة الشؤون البلدية والقروية لمواءمة الأهداف مع جميع الجهات الحكومية المعنية والإسراع في أعمال التنمية العمرانية، عبر اعتماد المخططات السكنية وتسهيل إجراءات التطوير العقاري.
يذكر أن مركز خدمات المطورين “إتمام” ومن خلال خدماته التي يقدمها للمطورين عبر جميع فروعه ومنصته الإلكترونية يسعى لتسهيل جميع الإجراءات وتذليل العقبات لعمليات المطور العقاري، تحفيزاً للقطاع وسعياً لزيادة المعروض السكني الذي يتواءم مع أهداف رؤية المملكة 2030 بزيادة نسبة تملك المساكن للمواطنين والمستفيدين.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا