أطباء التخصصي يعيد الحركة لمريض خمسيني تثبيت كسر بالعمود الفقري عن طريق جراحة عبر الجلد

أعاد الفريق الطبي بقسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف الحركة لمريض خمسيني بعد تعرضه لسقوط جسم ثقيل على ظهره أثناء العمل .
واستقبل قسم الطوارئ للمريض الذي كان يعاني من ألم بالظهر شديد مع عدم قدرة على الحركة والآم في منتصف العمود الفقري دون وجود عجز عصبي , حيث تم عمل أشعة مقطعية وتبين وجود كسر غير مستقر بالفقرة القطنية الأولى , الأمر الذي تطلب تدخل جراحي عاجل لتثبيت الكسر بالعمود الفقري ومنع تطور أذية عصبية أو تشوة بالعمود الفقري من خلال إجراء تدخل جراحي بواسطة مسامير وصفائح تيتانيوم ثم وضعها عبر الجلد .
وتتميز جراحة العمود الفقري عبر الجلد عن الجراحة الكلاسيكية بالشقوق الجلدية الصغيرة بدل الشق الجراحي الكبير والواسع كما أنها تحافظ على العضلات وسلامة الربطة وعدم إحداث أي خلل تشريحي بالمنطقة إضافة إلى سرعة ألتام الجرح وتقليل مدة العمل الجراحي كما أنها تمنح المريض القدرة على المشي في نفس اليوم وعدم الحاجة إلى نقل دم كما أنها تقلل من فترة الاستشفاء بعد الجراحة وعودة المريض بشكل أسرع إلى نشاطه الطبيعي وممارسة عمله .
وتكون الفريق الطبي من استشاري جراحة المخ والأعصاب الدكتور محمد عبدالخبير وأخصائي جراحة المخ والأعصاب الدكتور ضرار الصالح والكادر الفني المكون من محمد عباس وأسامه الثقفي .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا