الملك محمد السادس يقر تعديلًا وزاريًّا جديدًا

عيّن العاهل المغربي الملك محمد السادس اليوم، أعضاء الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور سعد الدين العثماني التي أصبحت تضم إلى جانب العثماني 22 وزيرًا بعد انسحاب حزب التقدم والاشتراكية من التحالف السابق وانتقاله إلى المعارضة.

وحافظ في التشكيلة الحكومية الجديدة على كل من وزراء الخارجية والداخلية والأوقاف والشؤون الإسلامية وحقوق الإنسان والمالية والتجارة والصناعة والزراعة والصيد البحري، والتعليم والتجهيز، والنقل والطاقة والمعادن.
فيما عُيّن محمد بن عبد القادر وزيرًا للعدل، وخالد أيت الطالب وزيرًا للصحة، والحسن عبيابة وزيرًا جديدًا للثقافة والشباب والرياضة ناطقًا رسميًّا باسم الحكومة.

وتضم الحكومة الجديدة أربع سيدات يتولين مناصب إعداد التراب والإسكان والتعمير والسياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية، ثم التضامن والمرأة والشؤون الاجتماعية وكاتبة دولة مكلّفة بمغاربة الخارج.

وبالنسبة لباقي الوزراء فقد أُبقي على الأمين العام للحكومة وكذلك كتّاب الدولة المكلفين بالداخلية والشؤون الأفريقية وإدارة الدفاع الوطني والتكوين المهني والبحث العلمي.
وأُلغيت وزارة الاتصال بعد نقل صلاحياتها مؤخرًا إلى المجلس الوطني للصحافة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا