ملتقى النشامى للجالية الأردنية يحتفل باليوم الوطني السعودي 89

رعى سعادة سفير المملكة الأردنية الهاشمية الأستاذ علي حسن الكايد، احتفال ملتقى النشامى للجالية الأردنية في السعودية باليوم الوطني السعودي 89 مساء أمس الجمعة 27 سبتمبر 2019م في الهوليدي إن القصر بالعاصمة الرياض.

وذلك بحضور عدد من أفراد السلك الدبلوماسي في السفارة الأردنية، والوكيل مساعد بوزارة العمل السعودي الأستاذ وليد خضر، ورئيس مجلس إدارة جمعية المنتجين السعوديين الأستاذ محمد الغامدي، وكبار الشخصيات من الجانب السعودي، إضافة إلى أبناء الجالية الأردنية ورئيس وأعضاء ملتقى رواد ومواهب وعدد من وسائل الإعلام السعودي المرئي والمقروء والإلكتروني.

حيث تم استقبال سعادة السفير علي الكايد بعرضة لفرقة العرضة السعودية ووسائل الإعلام المختلفة، وتحدث معهم وعبر عن سعادته بلقائهم وبهذه الاحتفالية الوطنية الكبيرة وأشاد بالعلاقات السعودية الأردنية ومتانتها.

وبدأ الاحتفال بالسلامين الملكيين السعودي والأردني، ثم الافتتاح بالقرآن الكريم.
وقام بتقديم الحفل الدكتور علي سليمان علي بأسلوب شيق وإلقاء رائع، وقد ألقى رئيس ملتقى النشامى حول العالم المهندس أيمن الرفاعي كلمة رحب فيها بسعادة سفير المملكة الأردنية الهاشمية الأستاذ علي الكايد راعي الاحتفال، وقال “إنه لمن دواعي سرورنا أن نشارك أشقاءنا في المملكة العربية السعودية احتفالهم باليوم الوطني، الذي يعتبر ليس يومًا واحدًا بالنسبة إليهم، وإنما هو عقود مترادفة من الأعوام المليئة بالوحدة والتلاحم والمنعة في ظلال مملكة آمنت بالله ربًّا وبالإسلام دينًا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيًّا ورسولًا”.

وتابع “مملكة تحمي حماها وترتقي بأبنائها في كل ميادين الحياة من أجل الحياة الكريمة المفعمة بالعلم والمعرفة المرتكزة على الثوابت الدينية الأصيلة، والتي بزغ نورها على يد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود -طيب الله ثراه-، حيث أسس دولة مثالية مثبتة ترتكز على مبادئ أساسية ثابتة، مستفيدًا من مقدرات البلاد في صون حماها وتنمية مرافقها ورفاهية مواطنيها”

مضيفًا “إن قادة هذه البلاد الغالية علينا جميعًا مخلصة لدينها ووطنها وقضايا أمتيها العربية والإسلامية ومصلحة الإنسانية جمعاء، ونحن كجالية أردنية في بلدنا الثاني المملكة العربية السعودية، نرى ونلمس ذلك من خلال دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -أيده الله- لمملكتنا الحبيبة المملكة الأردنية الهاشمية في شتى المجالات، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على متانة وقوة العلاقة التي تربط بين بلدين شقيقين بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني، وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز”.

وختم كلمته قائلًا “حفظ الله البلدين الشقيقين وقائديهما لما فيه الخير واليمن والبركات.
وبهذه المناسبة يتوجه ملتقى النشامى للجالية الأردنية في السعودية وحول العالم، بالتحية الكبيرة لسعادة سفير المملكة الأردنية الهاشمية الأستاذ علي حسن الكايد على رعايته الكريمة لهذا الاحتفال، وإلى أركان سفارتنا الحبيبة ولرئيس مجلس إدارة جمعية المنتجين والموزعين السعوديين وأعضاء مجلس الإدارة على دعمهم المتواصل للملتقى، وإلى كافة الأخوة الضيوف والحضور والإعلاميين ومدراء الشركات على مشاركتهم لنا احتفالنا هذا”.

ثم ألقت ممثلة الإعلام السعودي للحفل الدكتورة جواهر العبد العال كلمة رحبت فيها بسعادة السفير، وبجميع الحضور الكرام،  وبسعادة الأستاذ وليد خضر الوكيل المساعد بوزارة العمل في السعودية.

وقالت “الحمد لله أننا نحتفل الليلة باليوم الوطني لبلادي المملكة العربية السعودية التاسع والثمانين. الوطن يعيش في أعماقنا دومًا وليس يومًا، ولكننا في هذا اليوم نجدها فرصة سانحة للتعبير عن مشاعر متجددةٍ في قلوبنا حبًّا ووفاءً وانتماءً وإخلاصًا، وسيبقى الوطن عزيزًا منيعًا آمنًا بحول الله وقوته.
نرفع أكفنا بالدعاء أن يحفظ الله بلادنا ويحميها وينصرها بقيادة مليكنا الغالي سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، وأشكر السفير علي الكايد على رعايته الحفل الوطني الذي ينظمه ملتقى النشامى الأردني برئاسة الدكتور المهندس أيمن الرفاعي، الذي يحتفل كل عام بهذه المناسبة الوطنية، وإن دل هذا على شيء فإنه يدل على عمق العلاقة بين الشعبين السعودي والأردني وعلى المحبة والمودة بينهم”.

مؤكدة أن الملكين الشقيقين قادا شعبيهما بقلوب مخلصة، ويواصلان مسيرة البناء والعطاء والإصرار على الإنجاز.
وبينت أن هذا اليوم يذكرنا بالجهود العظيمة التي بذلها المؤسس  الملك عبد العزيز، حيث وحد البلاد وجمع شمل السكان، وأرسى قواعد الأمن والأمان والاستقرار. مشددة على أن الوطن يعيش في أعماقنا، واليوم نشحذ كل الهمم ونقف مع قيادتنا ونجدد العهد والوعد بالمحافظة على وطننا الغالي.

ثم شكرت العبد العال، راعي الحفل والحضور الكرام ومؤسس ملتقى النشامى حول العالم وزملاءه على جهودهم الكبيرة المبذولة لنجاح الحفل، كما شكرت جميع مندوبي وسائل الإعلام المختلفة التي تساهم في نشر تغطية هذا اليوم المبارك.

ثم ألقى السفير الأردني الأستاذ علي الكايد كلمة أشاد فيها بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني السعودي 89، وقال “إن هذه المناسبة غالية على قلوب الأردنيين كما هي غالية على قلوب أشقائنا السعوديين”.

وأشاد بعمق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وأخيه جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين. مؤكدًا “خادم الحرمين الشريفين له مكانة عظيمة في نفسي، وهو يحمل الخير والمحبة على المستوى الفردي والشعبي.
وأحيي الجالية الأردنية لوفائها للمملكة وحكومتها وشعبها، وذلك عرفانا بما تقدمه المملكة العربية السعودية للشعب الأردني وللعالم أجمع من تضحيات. فتحية للمملكة العربية السعودية ملكًا وحكومة وشعبًا”.

وقدمت الجالية الأردنية هدية للشعب السعودي وقيادته الحكيمة أغنية (أسودٍ يا السعودية)، للفنانين الأردنيين الأخوين حسام ووسام اللوزي بمناسبة اليوم الوطني السعودي ٨٩ نالت إعجاب الحضور.

ثم القى الشاعر والإعلامي السعودي خالد الشرهان قصيدتين وطنيتين، الأولى من كلماته، والثانية كلمات الشاعرة خزنة الشمري.
هذا وقد أُعلن عن افتتاح المركز الثاني للسرطان في العاصمة الأردنية عمان، والمسمى باسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وتم عرض فيلم عنه.

بعد ذلك قدمت فرقة دبكة النشامى عرضًا فلكلوريًّا رائعًا أبهج الجميع.
ثم شارك الشاعر الأردني فهد الحشاش بأبيات شعرية أعجبت الحضور، كما شاركت فرقة الدواسر للفنون الشعبية العرضة النجدية بقيادة السيد سعد الدوسري نالت إعجاب الضيوف، وشارك بها الكثير من الحضور.
وقدمت الطفلة جود الزهراني قصيدة للشاعر خالد الفيصل.

فيما أعلن رئيس ملتقى النشامى الدكتور المهندس أيمن الرفاعي مسابقة قدمت للفائزين الثلاثة ثلاث تذاكر سفر، قدمتها بهذه المناسبة الشركة السعودية الخليجية على خطوطها حول العالم.

وفي الختام تفضل سعادة السفير علي الكايد، والدكتور أيمن الرفاعي بتقديم الدروع لأعضاء السفارة الأردنية، ولأعضاء ملتقى النشامى في المدن.

ومن الجانب السعودي تم تكريم الأستاذ محمد الغامدي، والأستاذ وليد خضر الوكيل المساعد بوزارة العمل، والأستاذ أبو خالد الكلش على دعمه الدائم للملتقى، وللدكتورة جواهر العبد العال ممثلة الإعلام السعودي على جهودها العظيمة المبذولة في دعم ملتقى النشامى.

8 تعليقات

  1. خالد عبد الرحمن

    شعوبة عربية شقيقة

  2. ضاحي السلطان

    ينعاد عليكم بالخير والبركة

  3. ربي يديم الود

  4. حفظ الله البلدين الشقيقين وقائديهما لما فيه الخير واليمن والبركات

  5. و فق الله الشعبين و سدد خطاهم

  6. نبيلة التجعي

    دامت الأفراح و المسرات

  7. مبادرة جميلة

  8. مناسبة سعيدة و فرصة للتأكيد على الروح الوطنية السعودية

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا