المشاة البحرية تقطع 160 كيلومترًا على الأقدام للمشاركة في احتفالات اليوم الوطني

تقدمت قوات المشاة البحرية المسيرة العسكرية التي شاركت بها القوات المسلحة بمختلف قطاعاتها في الاحتفال باليوم الوطني الـ89 للمملكة في عسير.

وبُدئ العرض العسكري بوصول قوة المشاة البحرية إلى مدينة أبها، بعد أن قطعوا أكثر من 160 كيلومتر، سيرًا على الأقدام من جزيرة كدمبل التي تقع في مركز القحمة على ساحل البحر الأحمر، مرورًا بدرب عسير التاريخي، ووصولًا إلى مقر الاحتفالية في أبها استغرقت أربعة أيام.

وكان أهالي القرى والهجر الواقعة في محيط “درب عسير” قد خرجوا لاستقبال فرقة المشاة والترحيب بهم، امتنانًا وتقديرًا لدورهم الوطني في الذود عن الوطن، وتثمينًا لتضحياتهم الغالية. كما تفاعلت الحشود التي توافدت منذ ساعات مبكرة اليوم إلى مقر الاحتفال في مدينة أبها مع المسيرة العسكرية وأرتال الآليات، معبرين عن فخرهم واعتزازهم بما تمتلكه قواتنا المسلحة من تجهيزات وآليات حديثة، في تظاهرة تعكس الحب والانتماء واللحمة الوطنية بين الشعب والقيادة.

ورسخت الصورة بجلاء اللحمة الوطنية بين المواطن والقيادة في وطن الخير والنماء، لتنقل رسالة الحب والوفاء لقائد المسيرة وباني النهضة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

وعبّر عدد من المشاركين عن فخرهم واعتزازهم بما شاهدوه خلال الاحتفال من تنظيم وتلاحم بين الشعب والقيادة، رافعين التهاني لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- بمناسبة اليوم الوطني المجيد، معربين عن اعتزازهم بالقوة والصلابة التي أظهرتها القوات المسلحة أثناء العرض العسكري، سائلين الله تعالى أن يديم على المملكة نعمة الأمن والاستقرار في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا