البورصة المصرية تهبط لأقل مستوى منذ أعوام

تراجع مؤشرا الأسهم المصريان إي.جي.إكس 30، وإي.جي.إكس 100 لأقل مستوى في أعوام اليوم الأحد بعد اندلاع احتجاجات في مدن مصرية يوم الجمعة.

ونزل مؤشر الأسهم القيادية 5.3%، مسجلًا أكبر هبوط ليوم واحد منذ منتصف 2016 مع انخفاض جميع الأسهم عليه.
وفقد سهم البنك التجاري الدولي 4.2%، وانخفض الشرقية للدخان 5.7%.

وهبط المؤشر الأوسع نطاقًا إي.جي.إكس 100 بنسبة 5.7% وهو أكبر هبوط منذ 2012، ونزل 95% من أسهم المؤشر. وتوقف التداول لمدة نصف ساعة بسبب أول تحرك للمؤشر بنسبة 5% منذ 2016.

كانت القاهرة وعدة مدن مصرية أخرى شهدت يوم الجمعة احتجاجات، ورغم أن أعداد المتظاهرين لم تكن ضخمة، فقد كان هذا أول احتجاج من نوعه منذ 2016.

وقال أشرف أخنوخ، المدير لدى أرقام كابيتال في القاهرة، ”يرجع الأمر بلا ريب للتصعيد البسيط في نهاية الأسبوع، وهو ما يدفع المستثمرين للحذر“.
وأضاف أن معظم من يبيعون من المستثمرين المحليين، إذ لا يشارك المستثمرون الأجانب بقوة في تعاملات الأحد.

وما زال المؤشر القيادي مرتفعًا 5.7% منذ بداية العام بفضل مشتريات الأجانب، وسط تعافٍ اقتصادي وخفض حديث لأسعار الفائدة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا