تعرّف على طرق الوقاية من التهاب الأوتار في الكتف وأهم أسبابه

يعتبر التوتر المفرط للعضلة -الذي يعزى بالأساس إلى تكرار حركات اليدين على مستوى الكتف- من الأسباب الرئيسية لتطور التهاب الأوتار، وذكر موقع “شاغ كزداروفي” الروسي أسباب وأعراض الإصابة بالتهاب الأوتار، وهو عبارة عن التهاب أو تهيج في الوتر، لا تنتج عنه عواقب وخيمة، وعادة ما يتم اكتشافه عند الشعور ببعض الألم خلال تحريك اليدين.

وقال الموقع إن هناك العديد من العوامل التي تساهم في تطور التهاب الأوتار، من بينها:

1- ممارسة بعض التمارين الرياضية.

2- العمل الذي ينطوي على بذل جهد كبير.

3- التقدم في السن.

وفي بعض الحالات، يمكن أن يؤدي التهاب الأوتار إلى تمزق الأوتار، مما يتطلب اتخاذ تدابير ملائمة في الوقت المناسب.

في الواقع، يعتبر التهاب أوتار العضلات ذات الرأسين العضدية من الأسباب الرئيسية لظهور آلام في منطقة الكتفين. ومع مرور الوقت، يمكن أن يتفاقم الوضع، مما قد يسبب تلفا جزئيا في الأوتار أو تمزقا.

العضلة ذات الرأسين وأوتارها

أفاد الموقع بأن العضلة ذات الرأسين العضدية (biceps brachii) تكون في الجزء العلوي من الذراع. في الأثناء، يربط الرِباط الرَضفيّ الذراع السفلى بالمرفق، كما تربط الأوتار القريبة تلك العضلة بالكتف. وبدورها، تعد الأوتار أنسجة ضامة تتميز بقدرتها الكبيرة على المقاومة.

وتنقسم الأوتار القريبة إلى صنفين، أوتار قصيرة وأوتار طويلة متصلان بالكتف، تسهل حركة شفرة الكتف. وبشكل عام، تشارك العضلات ذات الرأسين العضدية في العديد من الحركات، بما في ذلك ثني الكوع أو رفع الكف، كما تساعد على تثبيت مفصل الكتف.

يحدث توتر في العضلات ذات الرأسين العضدية على خلفية حدوث التهاب في الجزء الطويل من الأوتار القريبة.

ويسبب التهاب أوتار العضلات ذات الرأسين العضدية ألما شديدا في الجزء الأمامي من الكتف عند رفع الذراع للأعلى. وقد يواجه المرء الذي يعاني من التهاب الأوتار بعض المشاكل حتى عند القيام بالأعمال اليومية المعتادة، مثل ارتداء الملابس ورمي الكرة ووضع اليد تحت الرأس أثناء النوم.

وأورد الموقع أن الرياضة والعمل والتقدم في السن تؤثر بشكل مباشر على بنية وحالة العضلة ذات الرأسين العضدية. وفي هذا الإطار، يعتبر الجهد البدني المفرط من الأسباب الرئيسية لالتهاب أوتار العضلات ذات الرأسين.

الوقاية

بيّن الموقع أن تجنب جميع المواقف التي تكون فيها الذراعان أعلى من الرأس على غرار ممارسة ألعاب التنس أو كرة القاعدة، يعتبر من التدابير الرئيسية التي من شأنها أن تمنع التهاب أوتار العضلات ذات الرأسين العضدية.

وإذا لم تستطع الاستغناء عن مثل هذه الممارسات، يُنصح بإجراء تمارين لتقوية عضلات الكتف والساعد، لا سيما أن نمو عضلات الكتف بشكل جيد يساعد على ثبات الذراع وجعلها أقل عرضة للإصابة.

وأشار الموقع إلى أن الجلوس في وضعية غير طبيعية وغير مريحة يضع ضغطًا مفرطًا على الكتف، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل مثل التهاب أوتار العضلة ذات الرأسين العضدية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا