الإمارات تشارك في معرض ” DSEI ” الدولي لأنظمة الدفاع والمعدات

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة في معرض أنظمة الدفاع والمعدات الدولي ” DSEI ” المعرض العالمي الرائد للدفاع والأمن،في دورته العشرين والذي انطلقت فعالياته اليوم ويستمر حتى 13 سبتمبر الجاري في مركز المعارض والمؤتمرات ” أكسل لندن ” التابع لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” بالمملكة المتحدة.
ويتولى مجلس الإمارات للشركات الدفاعية، إحدى مبادرات مجلس التوازن الاقتصادي /توازن/ تنظيم جناح الدولة المشارك في المعرض والذي يستضيف عددا من الشركات الإماراتية المتخصصة في قطاعات الطيران والتكنولوجيا والأمن والتصنيع ويأتي ذلك في إطار دعم مسيرة الصناعات العسكرية الإماراتية ووصولها إلى الأسواق الواعدة، وتعزيزاً لتواجد المنتجات الوطنية والصناعات المحلية في الأسواق الدولية.
ومن المتوقع أن يشهد المعرض أكثر من 35 الف زائر لمشاهدة أكثر من الف و 600 عارض و40 جناحا يمثلون 50 دولة متخصصين في خمسة مجالات رئيسية لصناعة الدفاع والأمن وهي القوات الجوية والبرية والبحرية والأمن والقوات المشتركة.
ويعد جناح دولة الإمارات فرصة مثالية لأعضاء مجلس الإمارات لاستعراض إمكاناتهم وتعزيزمنتجاتهم وخدماتهم على نطاق عالمي.
واكد مطر علي الرميثي رئيس مجلس ادارة مجلس الإمارات للشركات الدفاعية الحرص على تواجد الشركات الاماراتية في معظم المعارض العسكرية والأمنية لاستعراض إمكاناتها الصناعية العسكرية عبر أكبر منصة تعرض فيها مشاريعها المطورة والمبتكرة في مجال الصيانة والتصنيع والإصلاح والعُمرة، والخدمات اللوجستية والاتصال والتدريب والتطوير التكنولوجي.
واضاف “لقد فرضت الصناعات الدفاعية الوطنية اليوم نفسها على الساحة الدولية في السنوات القليلة الماضية، وباتت تمتلك ميزات تنافسية كبيرة تؤهلها للانخراط في مرحلة أكثر تطوراً، سواء لجهة الدخول في إنتاج نوعيات جديدة من الأسلحة والمعدات أو الوصول إلى أسواق جديدة لعرض منتجاتها التي تتسم بالجودة والمتانة. ولأجل هذا، فإن مجلس التوازن الاقتصادي يحرص دوماً على مواكبة هذه التطورات الإيجابية، ويعمل على دعمها من خلال رؤى واستراتيجيات جديدة تعلي قيم الإبداع والابتكار للانسجام مع متطلبات المرحلة المقبلة، والتزاماً بتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات في مجال الصناعات الدفاعية والأمنية والإسهام في تحقيق اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية”.
وقال ان تطوير قاعدة الصناعات الدفاعية الوطنية هو مسؤولية مشتركة تتطلب تضافر الجهود كافة من أجل ترجمة طموحات قيادتنا الرشيدة في تعزيز تنافسية دولة الإمارات مع الدول المتقدمة في مجال الصناعات الدفاعية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا