نشيد (يتيم أنقذ الأمة)

تعالَوْا نجمعُ الزَّهرَ
ومنه نصنعُ العِطْرَ
ونحمِلُهُ ونُهديهِ
لمن قد علَّمَ الخيرَ
وللدنيا أتى رحمةْ

صغيرًا عاش في اليُتمِ
بغيرِ أَبٍ و لا أُمِّ
ولكنْ حُبُّ خالقِهِ
وعطْفُ الجَدِّ والعَمِّ
أظلَّ الطفلَ كالغيمةْ

تعالَوْا نجمعُ الزَّهرَ
ومنه نصنعُ العِطْرَ
ونحمِلُهُ ونُهديهِ
لمن قد علَّمَ الخيرَ
وللدنيا أتى رحمةْ

بمكَّةَ قد رعى الغَنَمَ
يجوبُ السَّهلَ والقِمَمَ
أمينًا صادقًا فطِنًا
عَلا في قومهِ وسمَا
وكان الحِلْمَ والحِكمةْ

تعالَوْا نجمعُ الزَّهرَ
ومنه نصنعُ العِطْرَ
ونحمِلُهُ ونُهديهِ
لمن قد علَّمَ الخيرَ
وللدنيا أتى رحمةْ

ولمَّا أن غدا رجلا
عليه الوحيُ قد نزلَ
به قد طابتِ الدنيا
وفيها أوقَدَ الأملَ
وصار يضيءُ كالنَّجمةْ

تعالَوْا نجمعُ الزَّهرَ
ومنه نصنعُ العِطْرَ
ونحمِلُهُ ونُهديهِ
لمن قد علَّمَ الخيرَ
وللدنيا أتى رحمةْ

سَلوا من يقرأُ الكُتبَ
أيلقى مثلَهُ أدَبَ
أيلقى مثلَ سِيرَتِهِ
ودعوتِهِ، فَواعجبا
يتيمٌ أنقذَ الأمَّةْ

تعالَوْا نجمعُ الزَّهرَ
ومنه نصنعُ العِطْرَ
ونحمِلُهُ ونُهديهِ
لمن قد علَّمَ الخيرَ
وللدنيا أتى رحمةْ

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا