الغذاء وحساسية الجلد (الأكزيما)

حساسية الجلد (أو الأكزيما) هي عبارة عن حساسية تحدث نتيجة لوجود عوامل وراثية أو احتكاك مع مواد مهيجة، أو مواد كيميائية تسبب الجفاف والتيبس والتشقق في الجلد مع ظهور احمرار وتهيج، ويصاحب هذه الأعراض حكة قوية، وفي بعض الأحيان تتكون فقاعات صغيرة مملوءة بسائل أبيض.

وهناك عدة أنواع من الأكزيما، ولكن أهمها هي:-

أكزيما الأطفال

تحدث هذه الحساسية الجلدية للأطفال بنسبة 10% – 20% في السنة الأولى من عمرهم، وأسباب هذه الأكزيما هي عوامل وراثية، فإذا وجد طفل في العائلة مصاب بالأكزيما، أو الربو، أو حساسية الأنف، فإن الطفل الثاني يصاب بالأكزيما بنسبة خفيفة.،أما إذا كان أحد الوالدين مصاباً بالأكزيما، أو الربو، أو حساسية الأنف، فإن إصابة الطفل تكون بنسبة متوسطة، وإذا كان الوالدان مصابين بالأكزيما، أو الربو، أو حساسية الأنف، فإن نسبة إصابة الطفل تكون عالية.

والطفل عادة يتأثر بالمواد الغذائية التي تسبب الحساسية الجلدية مثل (البيض) وهو المسؤول الأول عن الأكزيما، وكذلك (السمك، والفستق، والصويا، والحبوب، والطماطم، والخمائر، والفواكه (الحمضيات)، والليمون، والأطعمة الملونة «العصائر الملونة والآيس كريم الملون»، والأغذية المعلبة والمحفوظة، والشاي والقهوة والشوكولاتة). ويجب عدم إعطاء الأطفال المصابين بالأكزيما هذه المواد التي تسبب الحساسية.

الأكزيما الاحتكاكية

هناك نوعان من الأكزيما الاحتكاكية:-

أولاً: حساسية الجلد المهيج وتحدث نتيجة لتأثير مواد سامة عند ملامستها للجلد.

ثانيًا: حساسية الجلد الملامس وتحدث نتيجة لدخول مواد مهيجة للحساسية.

أولًا: حساسية الجلد المهيج Irritant dermatitis

تحدث الأكزيما نتيجة احتكاك لمواد سامة تهيج الجلد مسببة احمرارًا وتقشرًا وتشققًا في الجلد. وأكثر المناطق التي تصاب بهذه الأكزيما هي مناطق (اليد، والأصابع، وراحة اليد) نتيجة لاستعمال مواد كيميائية مهيجة للجلد.

والنساء أكثر إصابة بهذا النوع من الأكزيما، نظرًا لطبيعة أعمالهن في تنظيف أواني الطعام واستعمال المواد الكيميائية يوميًّا.
أما الرجال فعمال البناء هم الأكثر عرضة للإصابة، وخصوصاً عند استعمالهم مادة الأسمنت وكذلك الذين يعملون في صبغ البناء وفي تنظيف الملابس.

فالمواد التي تسبب الأكزيما هي المواد الكيميائية من (الأصباغ، والمنظفات، والمعقمات، والأسمنت، …) وغيرها من المواد الكيميائية التي تهيج الجلد وتسبب حدوث الأكزيما. وللوقاية من حدوث هذا النوع من الأكزيما يجب استعمال مواد كيميائية غير سامة وواقيات لليدين (قفازات) لمنع اتصال المواد السامة بالجلد عند العمل.

ثانيًا: حساسية الجلد الملامس

تحدث الأكزيما عند ملامسة الجلد لمواد تسبب الحساسية، ومن هذه المواد التي تلامس الجلد مباشرة أدوات الزينة التي تستعملها النساء مثل: الأساور، والخواتم، والساعات، والأقراط، والمشابك، وأزرار الملابس، والمواد المطاطية المستعملة مثل الأحزمة، والروائح والعطور، ومواد الأصباغ المستعملة لصبغ الشعر، وبعض المراهم الطبية مثل مرهم الفيومايسين وفايوفورم، وكذلك الملابس المصنوعة من الصوف فهي تسبب عند كثير من الأشخاص حساسية الجلد، ولذلك يجب استعمال ملابس قطنية بدلًا من الملابس الصوفية.

الأكزيما الدهنية

تحدث هذه الأكزيما في مناطق الشعر، ومفاصل الجسم، وتحت الإبط، وبين الفخذين، ومنتصف الصدر، حيث يحدث احمرار وحكة في المنطقة المصابة بالحساسية الدهنية مع ظهور قشور بيضاء في هذه المنطقة.

وتصيب حساسية الجلد الدهنية فروة الرأس وتدعى قشرة الرأس، وقد تحدث هذه القشور في حاجب العين، وفي صوان الأذن، أو جانبي الأنف، أو مناطق الحوض بين الفخذين، خصوصًا عند الأشخاص المصابين بالسمنة، وقد تحدث أيضًا في مناطق الإبط والسرة.

عوامل خارجية تساعد على حدوث الأكزيما

– إصابة الشخص بالتعب أو القلق النفسي،
– تناول بعض الأطعمة الملونة أو المحفوظة أو المضاف إليها مواد لتحسين الطعم،
– تناول الشاي والقهوة بكثرة،
– التعرض لحرارة الجو العالية،
– القيام بتمارين رياضية شديدة،
– استعمال العطور والمعقمات والشامبو والأصباغ،
– استعمال مبيدات الحشرات،
– ملامسة شعر القطط،
– الإمساك الشديد.

الغذاء

أهم الأغذية التي تسبب الأكزيما هي:

البيض والحليب ومشتقاته، والشاي، والقهوة، والشوكولاتة، والفواكه (الحمضيات)، والليمون، والحبوب، والفستق، والطماطم، والآيس كريم الملون، والعصائر الملونة. ويجب تناول الكثير من الخضروات والفواكه كعصير الجزر وعصير التفاح .

العلاج:

بالنسبة لعلاج أكزيما الأطفال يمكن استعمال كريم هايدروكورتزون مع شراب ضد الهستامين (فيناستيل قطرات أو شراب برياكتين)، مع الامتناع عن تناول الأغذية المسببة للحساسية، ولعلاج الأكزيما الاحتكاكية بنوعيها (حساسية الجلد المهيج أو حساسية الجلد الملامس) يمكن استعمال مراهم أو كريمات تحتوي على مادة الكورتزون، كما يجب الامتناع عن الاحتكاك المباشر مع المواد الكيميائية المهيجة للأكزيما أو المواد المسببة للحساسية، ولذلك فإن استعمال واقيات لليدين من الأمور المهمة لمنع الإصابة بالأكزيما.

علاج الأكزيما الدهنية:

وضع كريم يحتوي على الكورتزون مفيد، وكذلك وضع كريم يحتوي على مايكو نازول أو كلوتريمازول.
ومن المفضل خلط ثلاثة كريمات بنسب معينة تحتوي على كلوتر يمازول وهايدروكوتزون مع مضاد حيوي جنتامايسين، ولهذا الكريم تأثير جيد في الأكزيما الدهنية، كما يمكن استعمال كريم يحتوي على سالييسلك أسيد، أو السلفر كمضاد ميكروبي لعلاج الأكزيما الدهنية.

الكاتب العراقي/ د. مازن سلمان حمود

ماجستير تغذية علاجية – جامعة لندن

28 تعليق

  1. م . خالد عماد عبد الرحمن

    يجزيكم خيرا دكتورنا، كثر الحديث عن الكرتيزون وأضراره؟؟ فهل هو مبالغ فيه؟؟

  2. عبدالرحمان الأشعاري

    نصائح ووصفات علمية وطبية مفيدة .. أشكرك الشكر الجزيل

  3. منصور البعيجان

    أكرمك الله كما أكرمتنا.. أشكرك

  4. عبدالشكور الأزوري

    بارك الله فيك.. نصائح مفيدة

  5. عماد أبو صديق

    مقالة جيدة.. أشكرك

  6. جزاك الله خيرا.. نصائح طبية مفيدة

  7. مقالة تستحق القراءة أكثر من مرة.. تسلم

  8. الله يكرمك يا دكتور ويجازيك

  9. نائلة المالك

    أشكرك الشكر الجزيل.. تسلم

  10. قمراء السبيعي

    نسألك الله أن يعافي ويشافي أطفال هذه الأمة.. بارك الله فيك

  11. منال الربيعان

    بوركت وبوركت اليد التي تكتب.. تسلم

  12. مشعل الحصيني

    ما أحوجنا إلى كمثل هذه النصائح والارشادات والمعارف العلمية.. أشكرك

  13. مقال مفيد.. جزاك الله خيرا

  14. معلومات قيمة

  15. ياريت يكون هناك دليل وافي للوقاية من الامراض

  16. مقال يحمل الكثير من المعلومات القيمة والمفيدة جدا

  17. شكرا لكم على كل ما هو جديد ومفيد

  18. معلومات قيمه فعلا

  19. محمد ابراهيم

    بارك الله فيكم

  20. احسنت قولا موضوع رائع ومفيد جدا

  21. موضوع مهم جدا وغني بالمعلومات القيمه

  22. دائما متالق. مبدع استاذ

  23. جواهر الشمري

    ممتاز جدا.

  24. فايزة الشهراني

    بارك الله في علمك دكتور مازن.

  25. نفع الله بكم.

  26. بدرية العبدالله

    معلومات أكثر من رائعة.

  27. أحسنت دكتور مازن.

  28. نفع الله بكم ووفقكم لكل خير.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا