مرضى الذئبة الحمراء.. من أنتم؟

عندما تسير على أقدامكَ ليلاً تجوبُ الطُرقات وزوايا الأحياء القريبة لمنزلك، ويكادُ لحنُ الصمتِ هو سيدَ الموقف، وتجد ذلك الهِرَّ وقد امتطى سقف تلك السيارةِ الخرِبة مُمددًا بعد عناء يومه، يتأملَ خَطواتك قبلَ أن يغفو، وبعض شبابيك المنازل تُضيء بعض أجزاء الطريقَ لتُكمل مسيرتك، وبين الفينةِ والأخرى تلتقط مسامعك صوتًا من هُنا ومن هنا، ذلكَ المنزلُ تسمعُ منه صراخ الأم على أطفالها لكي يناموا، وفي هذه الشقة رضيعٌ يبكي مُستغيثًا بأُمه، وهناك العم صالح يُقفل أبواب بقالته الصغيرة بإحكام، وفي آخر الحيِّ رجلٌ اشتعل رأسه شيبًا ينفثُ دخان سيجارته، لعَله ينشدُ الهدوءَ أو هاربًا من بعض مسؤولياته، مررتُ بجانبه وألقيتُ السلامَ عليه، وعندما أردتُ إكمال طريقي،  نادى بصوتٍ متقطع ورخيمٍ أيها الجار هلمَّ إليَّ لتحتسي معي الشاي ونتبادل أطراف الحديث إن كان المللُ هو من أخرجك من بيتك فإن الليلَ بأوله.

اقتربتُ منه رويدًا فأطفأ سيجارته وقام مسرعًا إلى بيته وجاء بكرسي آخر لكي أجلس عليه، ومن دون مقدمات سألني: هل سمعتَ من قبل عن مرض (الذئبةِ الحمراء)؟

أدهشني بسرعة سؤاله لي، وكأن تواجدي عنده كالغيمة الماطرة على جدب فؤاده.

بدا علي الارتباك، وأخبرته أنني لأول مرةٍ أسمع بهذا المرض.

قاطعني قائلاً:
– هل تعلم أن ما يزيد عن خمسة ملايين مصابون بمرض الذئبة الحمراء؟

– هل تعلم أن سبب هذا المرض ومصدره مجهول حتى هذه اللحظة؟

– هل تعلم أنه من الأمراض التي تصيب جهاز المناعة، ويؤدي إلى العديد من الاختلالات والاضطرابات في الجهاز المناعي؛ فيقوم بمهاجمة خلايا الجسم وأنسجته السليمة، والقلب، والرئتين، والكلى، بالرغم من أن وظيفة الجهاز المناعي الأساسية هي الدفاع عن أنسجة الجسم وخلاياه.

– هل تعلم أن هذا المرض يصيب النساء بحوالى ٩ أضعاف إصابته للرجال أو أكثر؟

– هل تعلم أن المُصاب بهذا المرض يتعرض لألم لا يُطاق، وتيبس وانتفاخ في المفاصل.

– هل تعلم أن المصاب بهذا المرض لو تعرض فقط لأبسط الأمراض شيوعًا كـ (الزكام الطارئ، أو التهابات الحلق) سيتسبب ذلك في مضاعفة الجرعة اليومية للأدوية له.

– هل تعلم أن المُصاب يتأذى فعليًّا عند تعرضه لأشعة الشمسِ، ويصاب الجلد بطفح وجروح يمكن أن تتفاقم.

– هل تعلم أن السمةَ الغالبة في شخصية المصابين بهذا المرض هي العصبية الدائمة، والقلق والتوتر الزائد، والأهم من ذلك هو (الاكتئاب).

– هل تعلم أن مريض الذئبة الحمراء أحيانًا لا يستطيع أن يؤدي الصلاة أو يقوم بتغيير ملابسه من دون مساعدة أحد إذا تأخر عن موعد تناول الدواء؟

– هل تعلم أن مريضة الذئبة الحمراء تُمنع غالبًا من الحمل حتى تستشير طبيبها، وقد يتسبب ذلك بخطر على الجنين.

– هل تعلم أن عقار الكورتيزون الغير مُرحب به هو صديق مريض الذئبة الحمراء الدائم ومعه أكثر من عقار يتناولهم يوميًّا.

– هل تعلم أن هذا المرض يُسمى بمرض الـ ١٠٠ وجه، لأنه لا يكاد أن يتشاركَ مريضان بنفس الأعراض.

أخذت أتأمل وجه جاري وهو يتحدث بحماس منقطع النظير، وبملامح جادة، ويدين مرتعشتين عند شرحه للمرض، ويتصبب عرقًا، ويُشعل السيجارة تلو السيجارة.

قاطعته ليهدأ قليلاً: مهلاً.. هل لي بكوب شايٍ آخر؟

صمتَ قليلاً وبدأ يسكب الشاي البارد لي، وخِفت أن يشعرَ لوهلةٍ أنني غير مبالٍ بحديثه.

فقلتُ له:
هل لهؤلاء المرضى حقوق وواجبات؟

فوزير الصحة لا يألُ جهدًا لخدمة جميع المرضى بكافةِ المدن والقرى، وهذا أمرٌ لا غبار عليه ومُشاهد للجميع.

نظرَ إليَّ وكأنني قد استفززته بحديثي، ووضع كوب الشاي جانبًا، وطلب مني الاقتراب منه أكثر وأكثر حتى أوجست خيفةً منه.

وقال لي:

– هل تعلم أن غُرف الطوارئ في المستشفيات الكبيرة ناهيك عن القُرى لا يوجد بها أطباء متخصصين بالأمراض الروماتيزمية، والأمراض المناعية للحالات الطارئة.

– هل تعلم أن عدد العيادات المتخصصة في المدينة المنورة على سبيل المثال في هذا المجال عيادتان فقط، إحداهما في مستشفى الملك فهد، والأخرى في مستشفى المواساة، وهي لا  تُغطي العدد الضخم من المصابين بالأمراض الروماتيزمية المتنوعة.

– هل تعلم أنه إذا حدث طارئ لمريض الذئبة الحمراء في يوم من الأيام، وصادف ذلك اليوم وقت الأعياد الرسمية أو الخاصة سيراجع المريض طوارئ المستشفيات لأخذ الإبر المسكنة لتخفيف حدة ألم الالتهابات، وسرعان ما يزول مفعوله حتى يعود أدراجه مرةً أخرى طوال فترة إجازة الأعياد حتى تفتح العيادات أبوابها مرةً أُخرى، مما قد يتسبب في تطور المرض بشكل متسارع وحصول مضاعفات أخرى.

– هل تعلم أن مرضى الذئبة الحمراء قد تم استبعادهم مؤخرًا من الإعانة المالية الحكومية عن طريق التأهيل الشامل لأسباب مجهولة.

– هل تعلم أن مريض الذئبة الحمراء يدفع من جيبه الخاص ما يقارب الألف ريال شهريًّا، وقد يتجاوز ذلك الرقم نتيجة الفحوصات والتحاليل المخبرية وقيمة الكشف والدواء الباهظ الثمن.

– هل تعلم أن بعض الأدوية الخاصة بهذا المرض تنقطع في بعض الفترات، ولا يوجد بديلاً لها.

سألتهُ مرةً أخرى:

يا جاري العزيز أراك وقد بلغَ الحماسُ منك أشُده، حتى ظننت أن هذا المرض قد أصابكَ وأثقلَ كاهلكَ.

ما بالك؟

ابتسمَ قليلًا وقد اغرورقت عيناه حُزنًا وكمدًا، ثُم التفت إلى إحدى غُرفِ منزلهِ وهو يشيرُ بإصبعهِ إليه، وهو يتمتم: خلفَ هذا الشُباك زوجتي المريضةَ، وهي الآن تتألم، وأصدقك القول هي تشعر بأقصى درجات الألم؛ وننتظرُ معًا انتهاء إجازة العيد لكي تُفتح أبواب العيادات من جديد، وتزور عيادتها الخاصة..

كَم أذهلني هذا الجارُ اليائس؟! وكم أذهلني هذا الوفاء لها؟!

قُمتُ من مكاني وأمسكتُ يديه بشدة، ووعدته أنني سأدعمه،
وأنني سأُحطم تلك الأبواب الموصدة في وجه هذا المرض الغامض،  ليظهرَ على الملأ ويعلم الجميع بأمره.

ورحلتُ.. فكان هذا المقال.

وما زال للحديث بقية…

وصول..
‏عندما تعطيك الحياة سببًا لتيأس.. اعطها ألف سبب للاستمرار، لا شئ أقوى من إرادة الإنسان على هذه الأرض.

بقلم/ ماجد الحربي

28 تعليق

  1. عبدالرحمان الأشعاري

    عمل سردي جيد وتناول ممتاز للموضوع.. أشكرك الشكر الجزيل

  2. ممتاز سلمت يداك

  3. الشكر لصحيفة هتون بالتوفيق ان شاء الله

  4. حامد الحازمي

    شئ جيد للغاية

  5. جيد جدا بالتوفيق ان شاء الله

  6. جهد مشكور

  7. جيد للغايه

  8. الشكر لهذه الصحيفه

  9. لا حولاة ولا قوة الا بالله

  10. كانك تتحدث عني ولكن انا المناعة عملتلي مشكلة في الكلى وانا الان بتابع في المعهد القومي للكلى والمشكلة عندي بسبب ان المناعة بتهاجم الاعضاء الداخلية في الجسم وباخد كورتيزون بالاضافة الى مجموعة كبيرة من الادوية الاخرى الم فظيع ولكن ليس الذئبة الحمراء بالله دعوتكم لكل مريض المرض مؤلم الى ابعد الحدود ولكن ربنا هو الشافي اصبحت الكلى بتخرج كميات كبيرة من البروتين بدل ان تحفظة ودة بيسبب تورم في الجسم والمفاصل والاقدام وعدم قدرة على الحركة نسالكم الدعاء وفي حالات تاني بسبب مشاكل اخرى وفعلا التكاليف كبيرة جدا عشان كل شواية تحليل واشاعة وكل دة بمبالغ عالية دعوتكم لك مريض

  11. نسال الله الشافي المعافي ان يشفيكي ويشفي مرضانا ومرضى المسلمين

  12. فعلا انا قرات عن هذا المرض ربنا يشفي كل مريض ومقال جميل جدا بيسلط الضوء على مشكلة صامتة تقتل الناس والى الان ما فيش علاج والادوية اللي بياخذها المريض بتكون عبارة عن مسكنات ومضادات للالتهابات ربنا كبير

  13. مقال مميز جدا

  14. موضوع قيم جدا بالتوفيق

  15. موضوع يستحق القراءة

  16. مي سيف الدين

    بارك الله فيك

  17. مراد أمر مين

    جزاكم الله خيرا

  18. إكرام امر اني

    مقال جيد

  19. عبدالغني السبب كي

    ربنا يشفي كل مرضي المسلمين

  20. نور الدين الهلالي

    اسال الله العظيم ان يشفيها شفاء لا يغادر سقما

  21. مقال مؤثر بكيت معاه والله

  22. خصوصا اني مريضة ذئبة

  23. مقال رائع ومفيد جدا

  24. محمد ابراهيم

    شيء جميل وشيق

  25. ما اروع واجمل هذا

  26. عظيم حقا بارك الله فيكم

  27. الي الامام دايما

  28. دائما مقالاتك متميزة فعلا

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا