ماكرون: دول مجموعة السبع تقترب من الاتفاق على سبل التصدي لحرائق الأمازون

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأحد، إن قادة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، يقتربون من التوصل إلى اتفاق حول سبل المساعدة في مكافحة حرائق الغابات في منطقة الأمازون ومحاولة إصلاح ما تخلفه من دمار.

وقال للصحفيين في بياريتس حيث تعقد القمة السنوية للمجموعة ”هناك توافق حقيقي من أجل القول ’دعونا جميعًا نتفق على مساعدة تلك الدول التي تضربها تلك الحرائق‘“.

وقال إن دول مجموعة السبع، وهي الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا وكندا، تضع اللمسات الأخيرة على اتفاق بشأن ”المساعدة الفنية والمالية“.

ونقل ماكرون حرائق الأمازون إلى صدارة جدول أعمال القمة بعد أن أعلن أنها تمثل طوارئ عالمية، كما أطلق مناقشات حول الكارثة في حفل عشاء لقادة المجموعة يوم السبت.

وقال مسؤول في الاتحاد الأوروبي، إن قادة مجموعة السبع اتفقوا على فعل كل ما بوسعهم للمساعدة في التصدي للحرائق وإنهم فوضوا ماكرون في الاتصال بجميع الدول في منطقة الأمازون لبحث احتياجاتها.

ويستعر عدد قياسي من الحرائق كثير منها في البرازيل في الغابات المطيرة وهو ما تسبب في مخاوف دولية؛ وذلك لأهمية غابات الأمازون في مكافحة ارتفاع درجة حرارة الأرض.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا