وزير الصحة الكويتي: لجنة تحقيق محايدة بوفاة طفل في (الفحيحيل) التخصصي

أكد وزیر الصحة الكویتي الشیخ الدكتور باسل الصباح تشكیل محایدة للتحقیق بملابسات وفاة الطفل عبدالعزیز الرشیدي في عیادة الأسنان بمركز الفحیحیل التخصصي.
وقال الدكتور باسل الصباح في تصریح لصحیفة (الأنباء) الكویتیة الیوم الأحد إنھ “تم تشكیل لجنة محایدة من أساتذة كلیة طب الأسنان بجامعة الكویت للتحقیق في ملابسات وفاة الطفل الرشیدي مشددا على أنھ سیتم الإعلان عن نتیجة التحقیق فور الانتھاء منه.
وأضاف أنھ “تم التنسیق مع وزیر الداخلیة الشیخ خالد الجراح الصباح لمنع الطبیب المزمع تسببھ في ھذه الحادثة من السفر وتم إیقافھ عن العمل إلى حین الانتھاء من نتائج التحقیق”.
وأكد أن صحة المرضى “خط أحمر ولا تھاون فیھا وسنعاقب أي طبیب یثبت إھمالھ” لافتا إلى أن وزارة الصحة مستمرة في اتخاذ كل التدابیر التي من شأنھا المحافظة على حیاة المرضى واستمرار الخدمات الطبیة بأعلى صور الكفاءة والجودة.
وأشار إلى أنھ سیتم اتخاذ جمیع الإجراءات القانونیة والإداریة الرادعة في حال ثبوت أي إھمال طبي تسبب بوفاة الطفل الرشیدي معربا عن تعازیھ لأھل الطفل الفقید.
یذكر أن حادثة وفاة الطفل الرشیدي وقعت قبل عدة أیام في عیادة الأسنان بمركز الفحیحیل التخصصي إثر إبرة تخدیر حیث كان یعالجل بقسم الأسنان.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا