رئيس الوزراء السوداني يدعو للتعامل بحصافة بشان السياسة الخارجية

قال الدكتورعبد الله حمدوك رئيس الوزراء ان التحديات التي تواجه  السودان في السياسة الخارجية تحديات كبيرة ولابد من لتعامل معها بحصافة وحكمة ، مؤكدا أن الفترة الانتقالية ستشهد سياسية خارجية متزنة تُراعي في المقام الأول مصلحة السودان حتى يخرج من مرحلة العزلة ويكون صالح لنفسه ولمحيطه الإقليمي والدولي. وأوضح في حوار بثته قناة النيل الزرق مساء اليوم ان قضايا السياسة الخارجية من التعقيد بمكان باعتبار ان فيها الشد والجذب والمحاور مبينا ان ذلك لا يمنع من التعامل مع الدول الصديقة والشقيقة  دون إملاء اي شروط واضاف قائلاً “لن نقبل ان تملى علينا شروط والسياسة الخارجية تخضع للمصالح المشتركة “. كما اعلن حمدوك عن بدء محادثات مع الولايات المتحدة الامريكية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للارهاب وفي سياق اخر قال ان الملف الاقتصادي السوداني يحتاج الي ملياريي دولار كودائع بالعملة الاجنبية لوقف تراجع العملة بالاضافة الي قيمة فاتورة الواردات واستعادة الثقة في العملة وان السودان في حاجة الي مساعدات خارجية تقدر بثمانية مليارات  دولار للعامين المقبلين . و شدد حمدوك على ضرورة مُحاربة الفساد بطريقة صارمة ونوه إلى أن ذلك يحتاج إلى قضاء مُستقل، وأشار إلى دور أجهزة الاعلام والصحافة في هذا الجانب وقال “يجب أن تلعب دور رئيسي في محاربة الفساد وتفعيل صحافة الاستقصاء وكشف المعلومات “.        

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا