الحرب التجارية بين واشنطن وبكين تمتد إلى النفط وتدفع الأسعار للهبوط

هددت الصين بفرض رسوم جمركية على واردات النفط الخام الأمريكي وذلك للمرة الأولى في الحرب التجارية المتصاعدة بين البلدين، وهو ما دفع أسعار الخام للهبوط اليوم الجمعة إلى أدنى مستوياتها في أسبوعين، إذ أدى الإعلان الصيني إلى تفاقم المخاوف بشأن تباطؤ في الطلب العالمي على النفط.

وقالت الصين إنها ستفرض رسومًا جمركية بنسبة خمسة في المئة على النفط ومنتجات أمريكية أخرى اعتبارًا من أول سبتمبر. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيرد على الإجراء الصيني في وقت لاحق اليوم الجمعة.

وقلصت الصين، أحد أكبر مستوردي الخام في العالم، شحنات النفط الأمريكي بشكل حاد بعد ارتفاع قياسي في العام الماضي. وقال تجار ومحللون إن أحدث الرسوم الجمركية ستؤدي على الأرجح إلى وقف الشراء تمامًا.

وساهم ازدهار إنتاج النفط الصخري في أن تصبح الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط في العالم متفوقة على السعودية وروسيا، وقفزت الصادرات إلى مستوى قياسي فوق ثلاثة ملايين برميل يوميًّا بعد رفع حظر في أواخر 2015.

وقال مايكل تران مدير إستراتيجيات الطاقة في آر.بي.سي كابيتال ماركتس في نيويورك ”الحرب التجارية المتبادلة تشهد الآن دخول سوق النفط رسميًّا في مرمى النيران. هذه المرة تضرب الصين منتجي النفط الأمريكيين وهي قلب قاعدة الدعم التقليدية لترامب“.

وأضاف قائلًا ”لأن الصين هي أكبر منطقة لنمو واردات الخام، فإن المنتجين الأمريكيين هم الذين يحتاجون الصين وليس العكس. الولايات المتحدة ستحتاج لإيجاد مشترين بدلاء لإنتاجها من الخام وهو ما سيكون تحديًا في ظل ضعف الطلب العالمي“.

ووفقًا لبيانات من وزارة الطاقة الأمريكية، فإن الشحنات الأمريكية إلى الصين بلغت نحو خمسة بالمئة من إجمالي صادرات الخام الأمريكي في المتوسط حتى الآن هذا العام.

وتراجعت عقود الخام الأمريكي 3.5 بالمئة إلى 53.40 دولار للبرميل اليوم الجمعة، وهو أدنى مستوى منذ التاسع من أغسطس.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا