الغذاء.. والتخلف العقلي عند حديثي الولادة

تحدث التشوهات الخلقية عند الأطفال نتيجة لاختلال في التكوين البيولوجي لبعض التفاعلات الحيوية في الجسم. وتظهر هذه الاختلافات على شكل تخلف عقلي أو تشوه خلقي عند بعض الأطفال لأن قسمًا من هذا التخلف العقلي سببه نقص في بعض التفاعلات الكيميائية، أو نقص أو زيادة في بعض الأحماض الأمينية، وهي الأحماض المكونة للبروتين. وهنالك أمراض أو اضطرابات سلوكية عديدة جدًّا تحدث أثناء تكون الجنين، وسوف نهتم بالتشوهات التي يمكن السيطرة عليها، إما بالامتناع أو تناول مواد غذائية خاصة.

التخلف العقلي

يحدث التخلف العقلي نتيجة نقص في إنزيم (فنيل الانين هايدرو كزليز) أثناء فترة تكوين الجنين، وهذا الإنزيم مهم في عملية تحول الحامض الأميني (فينيل الانين) إلى (التايروسين).

ونتيجة لهذا النقص الولادي، يتجمع حامض (فينيل الانين) بكميات عالية في الجسم، حصوصًا في الدم، وفي سائل العمود الفقري؛ مما يسبب تلفًا في الدماغ وحدوث التخلف العقلي عند الطفل، إلا إذا اكتشف هذا النقص في الأيام الأولى من عمر الطفل، فيمكن التغلب عليه بوساطة منع إعطاء الطفل مواد غذائية تحتوي على هذا الحامض.

علامات التخلف العقلي

يصاب الأطفال بالتشنجات العصبية والرجفة، ووضع اليد أمام العين، واهتزاز الجسم باستمرار، وتيبس الجلد، وإكزيما الجلد، بالإضافة إلى التخلف العقلي الواضح.

وهذه العلامات تظهر في الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل، وإذا شخص الطفل في الأسابيع الأولى من عمره، فيمكن وقاية الطفل من الإصابة بهذه الأعراض والتخلف العقلي.

وهذا يتم عن طريق إجراء فحص شامل لجميع الأطفال حديثي الولادة؛ لأنه لا يمكن تشخيص المرض في الأسابيع الأولىى من عمر الطفل، لعدم ظهور أي عرض مرضي في الأسابيع الأولى، وهذا الفحص الطبي يدعى (فحص كوثري) ويمكن عمله في أي مختبر وبسهولة.

العلاج

يعتمد علاج هذا المرض بعد التشخيص بوساطة إجراء فحص كوثري، على إعطاء الطفل كمية قليلة جدًّا من الحامض الأميني(فينل الانين) في غذائه اليومي؛ لمنع تراكم هذا الحامض في الدماغ وإصابة الطفل بالتخلف العقلي، ولا يمكننا وقف إعطاء هذا الحامض الأميني لأنه ضروري لنمو الطفل، ومنعه تمامًا يؤدي إلى توقف النمو عند الأطفال، وعليه يجب اعطاؤه الحامض بكمية قليلة للمحافظة على نمو الطفل ومنع تراكمه في الدماغ وإصابته بالتخلف العقلي.

ويحتاج الطفل الاعتيادي إلى 100 ملغم/كغم من وزنه من الحامض الأميني.

ويمكن إعطاء الطفل المصاب بنقص الإنزيم مقدار 20 – 60 ملغم/كغم من وزن الحامضي الأميني، وهذا المقدار يجعل عملية النمو الطبيعية مستمرة ويحافظ على معدل (فينل الانين) في الدم بالحدود الطبيعية أيضًا، لأن مقدار الحامض في الدم إن كان أقل من 20كغم/ليتر يصاب بتأخر النمو، وإن زاد عن 100كغم/لتر يؤدي إلى التخلف العقلي.

ويوجد حامض (فنيل الانين) في كل البروتينات، وخصوصًا الحليب. كل 2/غم من بروتين الحليب يحتوي على 100 ملغم من (الفنيل الانين)، لذلك.. فإنه في حالة هذا المرض يجب أن تمتنع الأم عن إعطاء الطفل من حليبها، والاستعانة بحليب صناعي خاص يحتوى على كميات قليلة من هذا الحامض.

أهم أنواع الحليب الصناعي (لوفنيلاك، ومينافين)

أما الأغذية التي يجب إعطاؤها بعد السنة الأولى من عمر الطفل فهي مستحضرات طبية تحتوي على كمية قليلة من (فينيل الانين)، تدعى Albunaid-XP وAminagran  تعطى للطفل مع القيمر والزبد والسكريات كغذاء للأطفال.

ويحتاج الأطفال إلى تقليل نسبة (فنيل الانين) في غذائهم حتى السنة الثامنة من عمرهم؛ حيث يكتمل 90% من نضوج الدماغ، وبعد السنة الثامنة يستطيع الطفل تناول الغذاء الاعتيادي؛ لأن (فنيل الانين) لا يؤثر في الدماغ بعد سن الثامنة.

والإناث المصابات بنقص الإنزيم واللواتي عولجن بهذه الطريقة يمكنهن الزواج والإنجاب، ولكن أثناء فترة الحمل يجب الرجوع إلى تناول غذاء يحتوي على كمية قليلة من (فنيل الانين)؛ لمنع إصابة أطفالهن بالتخلف العقلي بسبب ارتفاع نسبة (فنيل الانين) في دم الأم مما يجعل الجنين تحت تأثيره المباشر.

ونحن نتمنى أن يتم إجراء فحص طبي على جميع الأطفال في بداية الأسابيع الأولى من حياتهم؛ وذلك لتشخيص هذا المرض ومنعه في بدايته، وإنقاذ بعض الأطفال من الإصابة بالتخلف العقلي.

الكاتب العراقي/ د. مازن سلمان حمود

ماجستير تغذية علاجية – جامعة لندن

43 تعليق

  1. عبدالرحمان الأشعاري

    مشاكل جمة يعاني منها الإنسان على هذا المستوى خاصة في منطقتنا العربية.. أشكرك الشكر الجزيل على هذه النصائح والمعلومات العلمية..

  2. امتنان الصالح

    بارك الله فيك دكتور على هذه النصائح المفيدة.. تسلم

  3. م.خالد عبد الرحمن

    نتاج خبرة وجهد ومعرفة وعلم..نصائح تكلف الكثير لو أهملها انسان..كل الشكر والتقدير دكتورنا الحبيب الغالي مازن سلمان حمود

  4. جواهر الشمري

    للأسف معظم الأهالي لا يهتمزن إلا بالأمور الظاهرة، ويتهمون من يهتم بهذه الأمور بالوسوسة ولا يأخذون كلامه على محمل الجد

  5. فايزة الشهراني

    رائع جدا، جزيل الشكر لسيادتكم دكتور مازن.

  6. ذهبة الداود

    زاوية غاية في الأهمية، شكرًا لك دكتور مازن والشكر موصول لصحيفة هتون التي تثرينا بكافة المعارف.

  7. بدرية العبدالله

    معلومات قيمة جدا

  8. زادكم الله علمًا ونفع بكم

  9. منطقتنا العربية تحتاج إلى إثراء معرفي من هذا النوع فعلا، فجزيل الشكر لكم.

  10. هدى المسعود

    سبحان من جعل لكل داء دواء، ومن سخر العقل البشري ليطور العلم ويكتشف به حتى الأمراض غير الظاهرة!

  11. الغذاء مرتبط بكافة الأمور سواء بالامتناع أو التناول.

  12. طلال العطا الله

    بارك الله فيكم.

  13. صالح اليوسف

    عافى الله مرضانا ومرضى المسلمين ورزق أطالنا تمام الصحة والعافية.

  14. ممتاز جدا

  15. شريف إبراهيم

    جهد مشكور

  16. موفقين دائمًا

  17. هبة عبد الرحمن

    يعتمد علاج هذا المرض بعد التشخيص بوساطة إجراء فحص كوثري، على إعطاء الطفل كمية قليلة جدًّا من الحامض الأميني(فينل الانين) في غذائه اليومي..

  18. شكرا جزيلالك دكتور مازن على هذه المعلومات القيمة.

  19. مقال مميز فعلا

  20. محمد ابراهيم

    معلومات شيقه جدا ومفيدا

  21. احسنت قولا بارك الله فيك

  22. احسنت قولا بارك الله فيك حقا

  23. موضوع مهم جدا ورائع ومفيد

  24. موضوع مهم ومرثر

  25. حسان القطان

    موضوع جميل الي الامام دايما

  26. دائما متالق ومبدع

  27. مقالاتك دايما قيمه

  28. الغذاء والتخلف العقلي عند حديثي الولاده

  29. معلومات قيمة تستحق القراءة

  30. موضوع في غاية الاهمية

  31. ممكن استفسار استاذي هل هناك مناطق معينة لها تاثير على اصابة الجنين اثناء التكوين البيئة نفسها من العوامل المؤثؤة بمثل هذه الاصابات

  32. للاسف هذه الحالات اصبحت منشرة بطريقة غريبة نسال الله العفو والعافية

  33. شجون اليحيا

    سلمت يداك

  34. محمد السعيد

    بارك الله لك

  35. بالتوفيق استاذي

  36. نائلة المالك

    شئ جيد للغايه

  37. حازم الفيفي

    ممتاز

  38. عمران الباهلي

    موضوع رائع

  39. سمية المحسن

    نصائح مهمه

  40. عماد ابو صديق

    مقاله جيده

  41. أحلام العصيمي

    جهد مشكور

  42. منصور البعيجان

    معلومات طبيه ممتازه

  43. ندى المسعود

    جهد عظيم

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا