لا تقلقي يا حبيبتي

لا تقلقي يا حبيبتي

ما كان للأرض حدود

ولا للسماء نهاية.

عند نهاية المطر

تبتسم أقواس قزح

ويلبس الربيع ثوبه الجديد.

لا تقلقي يا حبيبتي

بلاد الغربة سئمتُ منها

وهي سئمَتْ مني

لأنني لا أحب البرود

ولا ذوات الشعر الأشقر.

لا تقلقي يا حبيبتي

اقتربت من المحطة الأخيرة

نهاية كل مسافر

ها أنا.. أعود إليك

يا أدفأ نساء الأرض

وأجمل سمراوات الشرق.

الكاتب العراقي/ غارسيا ناصح

42 تعليق

  1. عبدالرحمان الأشعاري

    أبيات شعرية عذبة ومفيدة وتحمل الكثير من الرسائل الجميلة.. أشكرك الشكر الجزيل

  2. م.خالد عبد الرحمن

    نتمنى لكم أخي وصديقي عودة مظفرة..

  3. كلمات. تعبر عن. الحب

  4. حب الجمال شي. جميل

  5. ما شاء الله. احساس جميل

  6. عنوان شيق وجميل

  7. محمد ابراهيم

    كلام جميل ورائع فعلا

  8. ما اجمل واروع هذا الكلام

  9. حسان القطان

    رائع رائع رائع احسنت

  10. كلام في قمه المشاعر والاحاسيس

  11. كلام في قمه المشاعر

  12. كلمات مبدعه وشيقه فعلا

  13. جميل جدا ورائع حقا بارك الله فيك

  14. الي الامام دائما بالتوفيق

  15. شعر چمیل جدا

  16. شجون اليحيا

    ممتاز

  17. محمد السعيد

    لا تقلقی یا حبیبتی

  18. سلمت یداک

  19. نائلة المالك

    بارك الله لك

  20. حازم الفيفي

    ابيات ممتعه جدا

  21. عمران الباهلي

    جهد عظيم

  22. سمية المحسن

    موضوع رائع

  23. عماد ابو صديق

    شئ جيد للغايه

  24. أحلام العصيمي

    ما شاء الله

  25. منصور البعيجان

    جهد مشكور

  26. مقاله جيده

  27. إعتماد ماضي

    احساس عالي جدا

  28. جواهر الشمري

    الله الله على الإبداع!

  29. فايزة الشهراني

    كلمات عذبة

  30. ذهبة الداود

    عنوان غاية في الروعة، ونظم القصيدة جميل جدا

  31. بدرية العبدالله

    لأنني لا أحب البرود

    الغربة هي عالم بارد لا يعلم معنى الدفء!

  32. سلمت يداك شاعرنا المبدع

  33. بارك الله في قلمك ونظمك

  34. هدى المسعود

    لا تقلقي يا حبيبتي

    ما كان للأرض حدود

    ولا للسماء نهاية

  35. جميلة جدا

  36. طلال العطا الله

    لا حرمنا إبداعك!

  37. صالح اليوسف

    مشاعر رقيقة منسابة عبر هذه الكلمات الجميلة.

  38. بارك الله في بوحك.

  39. شريف إبراهيم

    ها أنا.. أعود إليك

    يا أدفأ نساء الأرض

  40. دمت مبدعًا

  41. هبة عبد الرحمن

    اقتربت من المحطة الأخيرة

    نهاية كل مسافر

  42. سلمت وسلم قلمك!

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا