الطبيعة الخلابة والطقس المعتدل في منتزه البيضاء تجذبان زوار المدينة المنورة

تشهد المدينة المنورة خلال هذه الأيام من إجازة عيد الأضحى المبارك لهذا العام 1440هـ، كثافة في عدد الزوار من كافة مناطق المملكة من مواطنين ومقيمين لقضاء فترة إجازة العيد للاستمتاع بقضاء هذه الأيام في عدد من المواقع بالمنطقة، في مقدمتها زيارة المسجد النبوي الشريف والصلاة فيه، والتشرف بالسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى صاحبيه رضوان الله عليهما، وزيارة المساجد التاريخية والمواقع الأثرية والحدائق والاستراحات والمنتزهات ومنها منتزه البيضاء البري.

ويمتلك المنتزه الذي يتوافد أهالي المدينة المنورة والزوار عليه طبيعة خلابة وطقسًا معتدلًا، مما زاد من الإقبال عليه من داخل وخارج المنطقة لقضاء إجازة عيد الأضحى.

ويأتي المنتزه الذي يبعد عن المدينة المنورة نحو 30 كيلومترًا في الاتجاه الشمالي الغربي على مساحة تبلغ نحو 16.000 متر مربع تقع بعد «الغابة»، والغابة هي موضع من عوالي المدينة تقع إلى الشمال منها وتسمى بـ«الخليل» حاليًّا، كما يعد المنتزه سهلًا صغيرًا يتكون من شعيب الحنواء وشعيب مبرك بين سلسلة من الجبال، حيث تمثل هذه الجبال حواجز طبيعية لحمايته ووسيلة جذب لهواة تسلق قمم الجبال.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا