11 فنانًا وفنانة بتبوك يعالجون التشوه البصري في شوارع المنطقة

أطلقت أمانة منطقة تبوك بالتعاون مع 11 فنانًا تشكيليًا مبادرة معالجة التشوه البصري في شوارع المنطقة، وتزيين جداريات فنية بأنامل الفنانين والفنانات.

وانطلقت المبادرة في مدينة تبوك؛ حيث تم تزيين جدارية بمساحة تتجاوز الـ 1250 مترًا مربعًا، مستخدمين في رسمهم أربعة أساليب فنية ما بين التأثيري والواقعي والجرافيت والحروفيات.

واحتوت الجدارية على رمزية الخيل العربي المطرز بالحروفيات، وتم الانتهاء من العمل الأولي في فترة لم تتجاوز الـ 7 أيام.

وأوضح المتحدث الرسمي لأمانة منطقة تبوك المهندس إبراهيم الغبان أن أمانة المنطقة تسعى من خلال هذه المبادرة التي يشرف عليها المهندس ذيب العطوي إلى تحويل التشوهات البصرية في شوارع المنطقة إلى لوحات فنية، بهدف معالجة التشوهات البصرية التي أطلقتها وزارة الشؤون البلدية والقروية مؤخرًا.

وأشار إلى أن الحملة هدفها القضاء على مسببات التلوث وتعزيز الوعي والسلوك الحضاري، والمشاركة المجتمعية بأهمية المحافظة على البيئة وحماية المرافق العامة، ومعالجة التلوث البصري.

من جانبهم عبر المشاركون عن شكرهم لأمانة المنطقة على دعمها هذا العمل الذي سيسهم في تحسين المشهد الحضري ومعالجة التشوه البصري بمدينة تبوك، مؤكدين بذلك عزمهم على مواصلة العمل لإنجاز بقية الجداريات ومعالجة مظاهرها العشوائية بما يجعلها أكثر أناقة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا