اليونسكو تضم بابل في العراق وأربعة مواقع أخرى لقائمة التراث العالمي

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) اليوم الجمعة، موقع بابل الأثري في العراق ضمن قائمة التراث العالمي إضافة إلى أربعة مواقع أخرى في فرنسا وأيسلندا وبوركينا فاسو ومقدونيا.

وقبلت لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو المواقع الجديدة خلال اجتماعها المنعقد حاليا في باكو عاصمة أذربيجان ويستمر حتى العاشر من يوليو.

يقع موقع بابل الأثري على بعد 85 كيلومترًا من العاصمة بغداد، ويتكون من آثار المدينة التي كانت مركز الإمبراطورية البابلية الحديثة بين عامي 626 و539 قبل الميلاد، إلى جانب عدد من القرى والمناطق الزراعية المحيطة بالمدينة القديمة.

وذكر الموقع الرسمي لليونسكو على الإنترنت أن هذه الآثار التي تشمل الأسوار الداخلية والخارجية للمدينة والأبواب والقصور والمعابد ”شهادة فريدة على واحدة من أكثر الإمبراطوريات نفوذا في العالم القديم“.

وأضاف أن بابل ”تجسد إبداع الإمبراطورية البابلية الحديثة في أوجها“ مشيرًا إلى أن ارتباط المدينة بواحدة من عجائب الدنيا السبع قديما وهي حدائق بابل المعلقة كان له تأثير على أشكال الثقافة الفنية والشعبية والدينية على مستوى العالم.

ونشرت وزارة الثقافة العراقية يوم الجمعة لقطات مصورة من التصويت على ضم موقع بابل لقائمة التراث العالمي ومشاركة وفد العراق في الجلسة برئاسة وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الحميد الحمداني.

وكان العراق يسعى لتسجيل موقع بابل بقائمة التراث العالمي منذ سنوات وتقدم بالملف إلى اليونسكو مرات عدة قبل أن ينجح هذه المرة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا