أسهم الخليج تواصل خسائرها بفعل هجوم الناقلتين والبنوك السعودية تهبط

واصلت أسواق الأسهم الخليجية خسائرها اليوم الأحد، محاكية الحذر السائد بين المستثمرين في أعقاب هجمات على ناقلتي نفط الأسبوع الماضي.

وأثارت هجمات على ناقلتين في خليج عمان يوم الخميس مخاوف من مواجهة عسكرية في ممر بحري حيوي لإمدادات النفط العالمية، وسلطت الضوء على التوترات بين إيران والولايات المتحدة، وسط مواجهة بشأن برنامج طهران النووي.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6%، مبدّدًا مكاسب طفيفة في أوائل التعاملات، بعدما تراجع 1.6% يوم الخميس.

وانخفضت أسهم معظم البنوك السعودية، رغم إعلان بنك ساب اليوم الأحد إتمام اندماجه مع البنك الأول، مشكلين ثالث أكبر بنك في المملكة. وفقد سهم ساب 0.1%.
لكن سهم مصرف الإنماء ارتفع 0.4%، وكان من بين الأسهم الأكثر تداولًا في السوق.

وفي الإمارات العربية المتحدة، هبط مؤشر سوق دبي 0.7%، بينما انخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.2%.
وصعد مؤشر دبي في أوائل التعاملات بدعم من سهمي داماك العقارية والاتحاد العقارية، اللذين أغلقا مرتفعين 2.2 و0.5% على الترتيب.
لكن سهم إعمار العقارية، أكبر شركة تطوير عقاري في الإمارة، تراجع 2.5% ليضغط السهم ذو الثقل على المؤشر.

وهبط سهم الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) 0.4%، مبدّدًا مكاسبه المبكرة، بعدما قالت الشركة إن جهاز الإمارات للاستثمار، صندوق الثروة السيادي الإماراتي، زاد حصته فيها من خلال شراء 463.3 مليون سهم من المعمورة دايفير جلوبال هولدنج وجنرال إنفستمنت.

وفي أبوظبي، انخفضت الأسهم القيادية الدار العقارية وبنك أبوظبي الأول وأدنوك للتوزيع 1.7 و0.1 و0.4% على الترتيب، لتدفع مؤشر السوق إلى التراجع.

وانخفضت أسواق الأسهم الخليجية الأخرى، باستثناء البحرين التي ارتفعت قليلًا.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2%، مدعومًا بصعود سهم بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية 4.5%.
وقالت الشركة اليوم الأحد، إن العربية لمنتجات الألبان التابعة لها وقعت خطاب نوايا مع شركة مقرها هولندا بخصوص خطة استحواذ.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا