صحة دبي: الدورة السابعة من مسرعات المستقبل تبدأ منتصف الشهر الجاري

أفاد مدير مكتب إدارة المشاريع في هيئة الصحة في دبي الدكتور محمد الرضا، بأن الهيئة بصدد تنفيذ الدورة السابعة من مسرعات المستقبل، منتصف الشهر الجاري، كما تستضيف الهيئة ثلاث شركات مبتكرة ضمن خطتها في إنجاز هذه الدورة.

وعن أداء الهيئة في الدورات السابقة لمسرعات المستقبل أكد الرضا، أن برنامج مسرعات دبي المستقبل مكن هيئة الصحة بدبي من جميع مقومات وأسباب النجاح والتفوق ومهد في الوقت نفسه للوصول إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة، وقبل ذلك مكنها من أدوات وآليات زيادة القدرة التنافسية، لنكون الأفضل دائماً، وفي المقدمة دائماً، وهذا في حد ذاته يمثل لنا حافزاً قوياً لتجاوز سلسلة التحديات المفروضة على المؤسسات الصحية العالمية المسؤولة عن صحة الأفراد وسلامة المجتمعات، وحافزاً آخر لمضاعفة الجهود وفتح سقف الطموحات والأهداف التي نعمل من أجلها وفي سبيل تعزيز جودة الحياة.

وأفاد الرضا بأن الهيئة نفذت مشروعات عدة لتقوية البنية التحتية التقنية في مستشفياتها ومراكزها، وربطها بالتجهيزات الحديثة من خلال مشروع الملف الطبي الموحد «سلامة»، كما تعمل على تنفيذ خطة للاستحواذ على أفضل التقنيات والنظم والتجهيزات والبرامج الذكية في العالم، التزاماً بالتوجهات العامة للدولة ومدينة دبي على وجه التحديد، وخدمة المرضى وتوفير رحلة وتجربة صحية مميزة، تفوق توقعاتهم وتحقق رضاهم وسعادتهم.

هتون / الامارات

وأوضح الرضا لـ«الإمارات اليوم» أن الهيئة نجحت في تسخير الوسائل الذكية والذكاء الاصطناعي، في عمليات التشخيص والوقاية والعلاج، وإدارة شؤون المرضى ورعايتهم والعناية بهم.

وأكد أن الهيئة تعمل بوتيرة سريعة في طريقها للاستحواذ على أفضل التقنيات والنظم والتجهيزات والبرامج الذكية، كما أنها بدأت بتحديث البنية التحتية والتقنية وربطها بالتجهيزات الحديثة من خلال مشروع الملف الطبي الموحد «سلامة» الذي مثل تحولاً مهماً في خدمة المتعاملين والعاملين معاً، كما أنها هيأت بالفعل أرضية الانطلاق والتوسع في نطاق استخدام الوسائل الذكية والذكاء الاصطناعي في عمليات التشخيص والوقاية والعلاج، وإدارة شؤون المرضى ورعايتهم والعناية بهم.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا