طوارئ في ولاية هاواي الأميركية بسبب “دودة الدماغ الطفيلية”

أصدرت ولاية هاواي الأميركية تحذيرا للزائرين بعد إصابة عدد من الأشخاص بالديدان الطفيلية التي “تتسلل” إلى داخل الدماغ.

وتنمو الدودة الطفيلية وسط القواقع، حيث تتطور اليرقات حتى تنضج بما يكفي لتصبح معدية، وغالبا ما يتم أكل القواقع بواسطة الفئران، لكن في بعض الأحيان يقبل البشر على تناولها.

ووجد خبراء أن الطفيليات تتغذى على أنسجة دماغ البشر، مما يؤدي إلى الإصابة بمرض يعرف باسم “التهاب السحايا اليوزيني”، الذي قد يؤدي إلى الموت، وفق ما ذكر موقع “سكاي نيوز”.

وأعلن قسم الصحة في هاواي ومراكز الوقاية من الأمراض، الطوارئ ووضع الموظفين في حالة تأهب، بعد تشخيص ثلاث حالات جديدة مصابة بهذا المرض، وأضاف: “من المهم أن نتأكد من معرفة زوارنا بالاحتياطات الواجب اتخاذها للوقاية من هذا المرض، الذي يمكن أن تكون آثاره خطيرة على المدى الطويل”.

ووفقا للتحذير الصادر فإن أحد الأفراد أصيب بعد “تناوله عن قصد قشرة القواقع” خلال زيارته الدولة، بينما تناول الآخران السلطات والفواكه غير المغسولة.

وتزايد عدد الإصابات في السنوات الأخيرة، حيث تم تأكيد 10 إصابات في 2018، و5 حالات جديدة خلال العام الجاري

 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا