احذر الإفراط في المياه قد يصيبك بالتسمم

يُعد الماء سر الحياة، فهو الذى يعمل على عمل وتحريك كل أعضاء الجسم، ولكن سر الحياة هذا قد يصيبك بالتسمم، حيث إن الاستهلاك المفرط للمياه قد يؤدي إلى الإصابة بحالة تعرف باسم تسمم المياه، وهو اضطراب في وظائف المخ بسبب شرب الكثير من الماء، ويعمل كثرة الماء فى التسبب فى زيادة كمية الماء فى الدم ما يخفف ومن الشوارد وخاصة الصوديوم، عندما تنخفض مستويات الصوديوم عن 135 مليمول / لتر، يطلق عليه نقص صوديوم الدم.

ويساعد الصوديوم وفقًا لتقرير “medicalnewstoday” في موازنة السوائل داخل وخارج الخلايا، وعندما تنخفض مستويات الصوديوم بسبب الاستهلاك الزائد للماء، تنتقل السوائل من الخارج إلى داخل الخلايا، ما يؤدي إلى تضخمها، وعندما يحدث هذا لخلايا الدماغ، يمكن أن ينتج عنه آثار خطيرة تهدد الحياة.

احذر خطر الكثير من الماء

عندما تتضخم خلايا المخ، يزداد الضغط داخل الجمجمة، هذا الضغط يسبب الأعراض الأولى لتسمم المياه، والتي تشمل: الصداع والقئ والغثيان، وفى الحالات الشديدة يمكن أن تؤدي إلى أعراض أكثر خطورة، مثل:

زيادة ضغط الدم.

الارتباك.

رؤية مزدوجة.

النعاس.

صعوبة في التنفس.

ضعف العضلات والتشنج.

عدم القدرة على تحديد المعلومات الحسية.

ويمكن في الحالات الشديدة، أن يسبب تسمم المياه نوبات وتلف في الدماغ وغيبوبة وحتى الموت.

خطر من تسمم المياه

لديك خطر أكبر لتطوير التسمم بالمياه إذا كنت تشرب الكثير من الماء في فترة زمنية قصيرة، ويكون الخطر أقل إذا كنت تشرب نفس الكمية خلال فترة زمنية أطول بكثير، فيمكن أن تحدث أعراض نقص صوديوم الدم من أقل من “3-4 لترات” من الماء في فترة زمنية قصيرة.

وتستطيع كليتك التخلص من حوالي “20-28 لتر” من الماء يوميًا، لكن لا يمكن التخلص منها بأكثر “لتر” في الساعة، لذلك لتجنب أعراض نقص صوديوم الدم، يجب ألا تشرب أكثر من لتر مياه فى الساعة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا