نادي الإعلاميين السعوديين بالتعاون مع جمعية الثقافة والفنون بجدة يبرز جهود الإعلاميين بندوة ”عين على الحد“

شهد فرع جمعية الثقافة والفنون في محافظة جدة مساء أمس، ندوة بعنوان ”عين على الحد“، التي نظمَّها نادي الإعلاميين السعوديين فرع هيئة الصحفيين بجدة، بحضور مدير عام فرع وزارة الإعلام بمنطقة مكة المكرمة وليد بافقيه، ورئيس جمعية الثقافة والفنون بجدة محمد آل صبيح، وأمين عام نادي الإعلاميين السعوديين أحمد آل عثمان، ونخبة من الإعلاميين والإعلاميات والمثقفين.

ـ جدة

وقد تحدث خلال الندوة مراسلي الحرب حسن الطالعي من قناة العربية، وعبد الله يحيى من قناة سكاي نيوز، والمراسلة الحريية سميرة مدني من القناة السعودية، عن تجريتهم في تغطية أحداث حرب تحرير اليمن مع قوات التحالف المشترك بقيادة المملكة العربية السعودية.

وتحدَّث المشاركون خلال الندوة التي أدارها الإعلامي ماجد الكناني، عن بعض القصص والبطولات لأبطالنا في الحد الجنوبي، وكذلك ما تنتهجه مليشيات الحوثي من اعتراض للمساعدات التي تقدم للمواطنين اليمنيين، واستغلالهم للأطفال وتجنيدهم، إضافة للمواقف البطولية التي كانوا شهودًا عليها من قبل قواتنا وقوات التحالف.

وكشف المتحدثين خلال الندوة عن التسهيلات والحماية للمراسلين الحربيين من قبل قوات التحالف وقوة الشرعية، حتى يتمكنوا من أداء مهمتهم، ونقل الصورة الحقيقية لمجريات الحرب، وتحرير اليمن من مليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

وتفاعل الحضور الكبير مع التجربة الإعلامية الثرية التي نقلها المشاركين، مؤكدين على أن المراسلين الحربيين، ومن خلال نقلهم وتغطيتهم الميدانية، يمثلون الصورة الحقيقية للإعلام الوطني المهني، الذي يشارك أبطالنا في الحد الجنوبي بطولاته، من خلال مرافقته خلال عملياته الحربية لتحرير اليمن من المليشيات الحوثية، ودعم الشرعية اليمنية، والوقوف مع الشعب اليمني.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا