ابتدائية ومتوسطة “الخوجرة” تُوَدع عدد من معلميها

بعد مسيرة استمرت لأكثر من ثلاثة عقود حافلة بالجدّ والاجتهاد والعطاء، قضوها بميادين التعليم، امتزجت الدموع مع عبارات الوداع خلال الحفل الذي أقامته ابتدائية ومتوسطة الخوجرة اليوم على شرف مدير مكتب التعليم بصامطة الأستاذ عبدالرزاق صميلي في حفل شهده عدد من القيادات التعليمية والتربوية وعدد من زملاء المحتفى بهم وأقاربهم ومجموعة من طلابهم.


وكانت مدرسة الخوجرة، بقيادة مديرها الأستاذ عبدالله علي الصالحي، احتفت اليوم بالمعلمين المتقاعدين في فندق المعالي بمدينة جازان “مرزوق محمد قيسي”، و”محمد حسين عواف”، و”يحي علي ظافري”، و”موسى عبده عواف”، و”عمر عبده حمدي”، بعد أن امضوا أكثر من ثلاثة عقود معلمين تميزوا خلالها بحسن الخلق والتعامل الأبوي مع طلابهم، وشهد بذلك عددًا من الأجيال التي تخرجت على أيديهم؛ منهم ضباط وأطباء ومهندسون ومعلمون ومنهم من هم في مجالات مختلفة.
واختتم الحفل الذي تنوعت فقراته بتقديم الهدايا التذكارية من قبل قائد ومنسوبي المدرسة وزملاء وأقارب المحتفى بهم.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا