كشف خطر جديد يهدد الأقمار الصناعية

اكتشف علماء جامعة نيو هامبشير الأمريكية، أن الشفق القطبي يشكل خطورة على الأجهزة الفضائية التي تحلق في مدارات منخفضة.

ويفيد موقع “Phys.or” بأن هذه الظاهرة الجوية تبطئ سرعة الأجهزة الفضائية، ما قد يؤدي إلى سقوطها على الأرض.

وخلال تجربة أجريت، في 13 ديسمبر عام 2015، أطلق الباحثون صاروخا على متنه أجهزة لدراسة عملية انحراف الغلاف الحراري إلى طبقات أعلى في الغلاف الجوي.

هتون / وكالات

واتضح للباحثين أن نوعا معينا من الشفق القطبي العالي يؤثر في الأقمار الصناعية، يسمى “أشكال الانجراف الشفقي إلى القطبين” (Poleward Moving Auroral Forms, PMAF).

وتفرز تيارات الغلاف المغناطيسي التي يولدها النشاط الشمس العالي، حرارة عالية، تبدأ بنتيجتها طبقات الغلاف الجوي العليا بالتوسع. ونتيجة لذلك، على ارتفاع مدار تحليق الأقمار الصناعية، تزداد كثافة الشحنات والدقائق الخاملة، ما يسبب تباطؤ حركة الأقمار الصناعية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا